القضاء اللبناني يحكم على “أحمد الأسير” بالسجن 20 عامًا

الاتحاد برس

 

أصدرت المحكمة العسكرية اللبنانية اليوم الاثنين حكمًا بالسجن 20 عامًا مع الأشغال الشاقة بحق الشيخ “أحمد الأسير” بعد إدانته بالتورط في جريمة قتل عسكريين بمنطقة “بحنين” شمالي لبنان.

ووفقًا لوكالة الأنباء اللبنانية الرسمية فإن “المحكمة العسكرية الدائمة برئاسة العميد الركن منير شحادة، أصدرت حكما قضى بإنزال عقوبة الأشغال الشاقة مدة 20 عاما بحق الشيخ أحمد الأسير وتجريده من حقوقه المدنية، وتغريمه مبلغ 51 مليون ليرة لبنانية”.

وأضافت أنه هذا الحكم جاء بعد “إدانته بالتورط بحادثة الاعتداء على دورية للجيش اللبناني في منطقة بحنين – المنية، التي أسفرت عن استشهاد عسكريين، وتمويل المجموعة التي نفذت هذا الاعتداء والتحريض عليه”.

وكانت المحكمة العسكرية، قضت في سبتمبر/أيلول 2017 بإعدام الشيخ “الأسير” في القضية المعروفة إعلاميًا باسم “أحداث عبرا”.

وأحكام الإعدام لا تنفذ في لبنان، وتستبدل بالسجن مدى الحياة، ما لم يكن هناك عفوا رئاسيًا.

يُذكر أنه وفي 24 يونيو/حزيران 2013 وقعت مواجهات مسلحة بين مجموعة الأسير والجيش اللبناني تسببت بمقتل 18 جندياً في الجيش و11 مسلحاً من أنصار الأسير، فيما عرفت بـ”أحداث عبرا”، وفي 15 أغسطس/آب 2015 أُوقف “الأسير” بمطار بيروت أثناء محاولته مغادرة البلاد.

قد يعجبك ايضا