القنيطرة .. قوات دمشق تستهدف بلدة “أم باطنة” بالقذائف الصاروخية

الاتحاد برس

 

تشهد محافظة القنيطرة قرب الحدود مع الجولان المحتل، توترًا كبيرًا تمثل باستهداف قوات دمشق لبلدة أم باطنة بريف القنيطرة الأوسط بالقذائف الصاروخية بعد منتصف ليل الجمعة-السبت.

وجاءت عمليات الاستهداف بذريعة أن الهجوم المسلح على حاجز “جبا” مساء أمس انطلق منها، وسط نزوح لأهالي البلدة، وتخوف من اقتحام البلدة من قبل قوات السلطة السورية، إذا جرى إعطاء مهلة لساعات.

يذكر أن حاجز “جبا” الذي تعرض للهجوم يقع قرب تل الكروم حيث تتمركز الميليشيات الموالية لإيران، وحزب الله اللبناني.

وفي وقت سابق هاجم مسلحون مجهولون، نقطة عسكرية لقوات دمشق في محيط قرية جبا بريف القنيطرة قرب الحدود مع الجولان المحتل، دون ورود معلومات عن خسائر بشرية حتى الآن.

ونشر المرصد السوري في 20 الشهر الجاري، أن مسلحين مجهولين استهدفوا بالرصاص، عنصرين من مرتبات اللواء 112 التابع لقوات دمشق، في منطقة غدير البستان بريف القنيطرة قرب الجولان المحتل، ما أدى إلى مقتلهما على الفور.

قد يعجبك ايضا