القوة الامنية في جيش الفتح تداهم منزلاً لخلية داعشية بادلب

القوة الامنية في جيش الفتح تداهم منزلاً لخلية داعشية بادلبالقوة الامنية في جيش الفتح تداهم منزلاً لخلية داعشية بادلب

الاتحاد برس:

داهمت القوة الامنية التابعة لجيش الفتح بمدينة ادلب اليوم الأربعاء، منزلاً يحوي خلية تابعة لتنظيم “داعش”.




وبحسب مصادر ميدانية، فإن القوة الامنية تلقت بلاغاً عن وجود عناصر يتبعون لتنظيم “داعش” داخل مدينة ادلب، لتقوم بمحاصرة المنزل واقتحامه، حيث تمكنت من القبض على عنصر وقتل آخر، فيما فجر 3 عناصر آخرين انفسهم في المنزل، دون ورود أنباء عن إصابات.

واكدت المصادر ان القوة الامنية، اقتادت العنصر الذي وقع في قبضتها إلى احد مراكزها داخل المدينة للتحقيق معه، وسط توقعات بان تكون هذه الخلية، على علاقة بالاغتيالات التي طالت عدة قادة في قوات المعارضة وجيش الفتح بريف ادلب.

وشهدت مدينة ادلب مؤخراً، سلسلة اغتيالات طالت عدداً من قادة فصائل قوات المعارضة وفصائل أخرى في “جيش الفتح”، وقد تم أغلبها بزرع العبوات الناسفة والالغام الأرضية في السيارات وعلى الطرق العامة، فيما تمت أخرى عبر إطلاق النار من قبل مجهولين على القادة.

قد يعجبك ايضا