الكاظمي: أميركا ودول الاتحاد الأوروبي تفكر فعليا في إغلاق سفاراتها

الاتحاد برس

 

كشف رئيس الوزراء العراقي، مصطفى الكاظمي، رسميًا عن عزم عدد من الدول، على رأسها الولايات المتحدة، إغلاق سفاراتها في بغداد حال استمرار قصف البعثات الدبلوماسية.

وقال رئيس الحكومة في اجتماع لمجلس الوزراء، أمس الثلاثاء: “تستمر الهجمات الصاروخية، وآخرها كان أمس، وأودى بحياة خمسة أشخاص بينهم أطفال”.

وأضاف أن هذه الهجمات أجبرت عددا من المنظمات والبعثات الدبلوماسية، وفي مقدمتها الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي على التفكير في إغلاق السفارات.

وأردف الكاظمي قائلًا: “إذا لم يتم ضمان الأمن في المنطقة، فلن يتمكنوا من العمل في العراق”. أمر رئيس الوزراء في وقت سابق بفتح تحقيق فوري في الهجوم الذي استهدف مطار بغداد وأودى بحياة خمسة مواطنين على الأقل.

ومنذ أشهر يتعرض مطار بغداد الدولي والمنطقة الخضراء الشديدة التحصين ببغداد والتي تضم المباني الحكومية وبعثات دبلوماسية أجنبية، وبشكل شبه يومي، لسلسلة من الهجمات بصواريخ كاتيوشا.

وتستهدف أغلب الهجمات السفارة الأمريكية، لكن دون وقوع خسائر بشرية، ولم تكشف الأجهزة الأمنية حتى الآن عن منفذي هذه الهجمات، فيما تتهم واشنطن جماعات موالية لإيران بتنفيذ هذه الهجمات.

 

قد يعجبك ايضا