الكاظمي: العراق ليس ملعباً لمغامرات أحد

الاتحاد برس

 

قال رئيس مجلس الوزراء مصطفى الكاظمي ان اسم العراق أكبر بكثير من أن يكون حديقة خلفية لأحد أو ملعباً لمغامرات أحد بل عامل سلام واستقرار للمنطقة والعالم.

وجدد رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي التأكيد على سعي الحكومة لحصر السلاح المتفلت بيد الدولة ومؤسساتها الأمنية. وشدد في كلمة ألقاها مساء أمس الخميس بمناسبة مرور سنة على تشكيل الحكومة على أن الأخيرة عززت خلال العام الماضي سيادة الدولة وحصر السلاح بيدها.

كما أكد على ضرورة عدم الدخول في محاور خارجية، قائلا: “اسم العراق أكبر بكثير من أن يكون حديقة خلفية لأحد أو ملعباً لمغامرات أحد، بل هو عامل سلام واستقرار للمنطقة والعالم.

واوضح الكاظمي في كلمة متلفزة: نفتخر بالتطور الكبير لعلاقتنا مع جميع دول المنطقة المحبة للسلام.
واكد: ان نجاحِ زيارة الحبر الأعظم قداسة البابا فرنسيس للعراق كان انعكاساً لهذه السياسة واليوم نفتخر بموقعنا اليوم داخل المجتمع الدولي.

واشار الى موقف العراق برفض وإدانة الاعتداءات الإسرائيلية الجبانة على أهلنا الفلسطينيين. واوضح ان سياسة الانفتاح التي انتهجتها الحكومة انعكست على إعادة فتح مَعبر عرعر الحدودي مع السعودية المغلقِ منذ عقود.

قد يعجبك ايضا