الكرملين: لن نسمح لواشنطن بالتحدث من موقع قوة “كما يريدون”

الاتحاد برس

 

أكّدَ المتحدث باسم الرئاسة الروسية دميتري بيسكوف، أن روسيا لن تسمح للولايات المتحدة أو أي دولة أخرى، بالتحدث معها “من موقع القوة”.

وفي حديث مع صحيفة “أرغومينتي إي فاكتي”، قال متحدّث الكرملين: “يردد الأمريكيون الآن مثل المانترا (التعويذة الصوتية)، ويؤكدون أنهم سيتحدثون مع الجميع من موقع قوة. لكن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، وكذلك باقي أعضاء القيادة الروسية، لن يسمحوا للأمريكيين أو لأي شخص آخر، بالتحدث معنا بهذه الطريقة”.

وإجابةً على سؤال حول إمكانية قطع العلاقات الدبلوماسية مع الولايات المتحدة، قال بيسكوف، إنه لا يرغب بالحديث عن مثل هذه السيناريوهات المتطرّفة، مُضيفًا أن روسيا ستدرك إلى أين تتحرك في العلاقات مع الولايات المتحدة، بعد مراجعة العلاقات الثنائية في ظل الإدارة الأمريكية الحالية.

وتابع بيسكوف: إن “موسكو ترى ضرورة عدم السماح للعلاقات بين موسكو وواشنطن، بالتدهور أكثر، لذلك تلخص رد فعل بوتين على تصريحات الرئيس الأمريكي جو بايدن المسيئة، بالدعوة للحوار، التي ظلت دون رد من الجانب الأمريكي”.

يُذكر أن خلافًا كبيرًا وقعَ بين واشنطن وموسكو بعدما وصفَ الرئيس الأميركي جو بايدن نظيره الروسي بوتين بـ”القاتل” وهدّده بفرض عقوبات، فيما دعاه بوتين في المقابل لإجراء محادثة مباشرة عبر الانترنت أمام الجميع.

قد يعجبك ايضا