الكونغو.. البحث عن الذهب يتحول إلى كارثة والضحايا نحو 50 قتيل

الاتحاد برس

 

أعلنت السلطات في الكونغو الديمقراطية، اليوم السبت، عن انهيار منجمٍ للذهب يعمل فيه حفارون بأيديهم يوم أمس، ولم يتبين حتى الان عدد الضحايا ولكن تشير التقارير إلى أن عدد الضحايا قد يصل إلى 50 قتيل معظمهم من الشباب.

قالَ رئيس البلدية “ألكسندر بونديا”: “لا نعرف العدد الدقيق للضحايا، وسبب الحادثه يعود لانهيار الأرض بسبب الأمطار الغزيرة”.

من جانبه، أكّدَ حاكم المنطقة في بيان وزع على وسائل الإعلام: أن “عمليات البحث تتواصل للتعرف على مواطنينا الذين ماتوا”. مُعبّرًا عن أسفه “لمقتل الخمسين شخص في الحادثه المُفجعة”.

وأعلن رئيس البلدية توقف الحركة في المنطقة السيت. وقال: إن “جثامين مواطنينا يجب أن تدفن”، داعيًا السكان إلى التوجه إلى المكان “لانتشال الجثث”.

وقال نيكولاس كيالانغاليلا، أحد ممثلي المجتمع المدني، إنه “يجب إجراء تحقيقات لكشف أسباب هذه الكارثة”. وأضاف أنه “على السلطات تحمل مسؤوليتها بدلا من فرض رسوم على الحفارين”.

يُذكر أن شبانًا يلقبون بـ”الحفارين”، يقومون بالعمل بأيديهم في هذا النوع من المناجم في الكونغو الديمقراطية، والتي لا تستثمرها أي جهة، ليحاولوا بعد ذلك بيع المعادن التي يتمكنون من استخراجها في ظروف صعبة.

 

 

 

قد يعجبك ايضا