الكويت.. استجواب رئيس الوزراء الكويتي يُعيد التأزُّم للمشهد السياسي

الاتحاد برس

 

قدّم عضوان في البرلمان الكويتي، اليوم الإثنين، استجواباً جديداً لرئيس الوزراء الشيخ “صباح الخالد الصباح” بعد أقل من أسبوع على إعلان حكومته الجديدة.

وبحسب صحيفة ” الراي” الكويتية، فقد سلّم النائبان المُعارِضان “بدر الداهوم” و”محمد المطير” استجواباً لرئيس الوزراء يتّهمان الحكومة فيه “بالانتقائية في تطبيق القانون”.

وجاء ذلك على خلفية قرار وزارة الداخلية إحالة المشاركين في الندوة التي أقيمت في ديوان “الداهوم”، الأسبوع الماضي إلى النيابة، لمخالفتهم الاشتراطات الصحية، ليعيد هذا الاستجواب الثالث للرئيس الخالد، أجواء ما قبل استقالة الحكومة السابقة.

وأكّدت وسائل إعلام أنَّ هذه الخطوة من شأنها أن تُعقد المشهد السياسي وقد تعرقل جهود المصالحة بين الحكومة والمعارضة والمفاوضات التي بدأت للتو بهدف العفو عن معارضين سياسيين موجودين بالخارج.

وذكرت وسائل إعلام محلية أن وزير العدل “عبد الله الرومي” بدأ مفاوضات تهدف إلى “العفو عن هؤلاء المعارضين من نواب سابقين وناشطين سياسيين كانوا قد أدينوا في القضية المعروفة باقتحام البرلمان أو في قضايا تتعلق بتغريدات على مواقع التواصل الاجتماعي”.

وأفاد الخبير السياسي الكويتي والمبعوث السابق لدى الأمم المتحدة غانم النجار أنّه: “على الحكومة أن تدرك أن القضايا المتعلقة بحرية الرأي ووجود معارضين سياسيين في الخارج وقضية البدون سوف تحظى بالاهتمام الأمريكي في ظل إدارة بايدن وعليهم أن ينتبهوا لذلك لأن الحكومة حساسة بشكل كبير للضغط الخارجي وللضغط الأمريكي بشكل خاص”.

قد يعجبك ايضا