اللشمانيا يجتاح بلدة كفرنبودة بريف حماة ومناشدات لرش البلدة بالمبيدات الحشرية

10985914_1442741196039197_5960946205995184624_n

 

شهدت بلدة “كفرنبودة” في ريف حماة الشمالي، انتشاراً واسعاً لمرض “اللشمانيا”، نتيجة لإهمال القرية، وتواجد الركام، وتراكم القمامة، وعدم رش القرية بالمببيدات اللازمة، لمدة سنتين متتاليتين بسبب وجود القرية في منطقة اشتباكات.

حيث انتشر البعوض والذباب بكثرة، وازدادت اللدغات المسببة للمرض، ووصل عدد الحالات إلى 260 حالة، فيما يناشد الأهلي الجهات المعنية لرش القرية بالمبيدات، للقضاء على انتشار المرض.

يشار إلى أن اللشمانيا مرض بيئي مزمن يصيب الإنسان في كافة الأعمار، يسببه “طفيلي اللاشمانيا”، والعامل الناقل لهذا الطفيلي هو حشرة تسمى “ذبابة الرمل”، تتواجد في كل فصول السنة عدا الشتاء، وتنشط ليلاً، و تستقر نهاراً في الشقوق الداخلية لجدران المنازل، وذبابة الرمل لا تطير عن مناطق توالدها سوى مسافات قليله تقدر بحوالي 100 متر فقط، وأن أسباب ارتفاع كثافة الحشرة الناقلة واتساع قاعدة مصدر العدوى وتقارب حلقات الانتقال هو وجودها بالقرب من الإنسان وهذا يؤثر بصورة ايجابية على انتشار المرض.

قد يعجبك ايضا