المجلس الشرعي لجبهة النصرة يمهل قيادتها 3 أيام لمحاسبة الأمراء المخالفين

المجلس الشرعي لجبهة النصرة يمهل قيادتها 3 أيام لمحاسبة الأمراء المخالفينالمجلس الشرعي لجبهة النصرة يمهل قيادتها 3 أيام لمحاسبة الأمراء المخالفين

الاتحاد برس:

وجه المجلس الشرعي لجبهة النصرة اليوم الخميس 15 حزيران/ يونيو، إنذاراً لقيادة الجبهة، بضرورة محاسبة الأمراء المخالفين فيها خلال 3 أيام قبل أن يتم اتخاذ الإجراءات المناسبة بحق الامراء والقادة، في محاولة لامتصاص الغضب العارم الذي أصاب الشعب في مدينة إدلب وريفها، إثر الهجمات الاخرى التي نفذتها الجبهة على معرة النعمان والتي اسقطت قتلى وجرحى في صفوف فصائل المعارضة.




وقالت مصادر ميدانية، إن المجلس الشرعي لجبهة النصرة وعلى رأسه (المحيسني والقحطاني ومظهر الويس)، أنذر قيادة الجبهة وأمهلها ثلاثة أيام لتطبق قرارات محاسبة الأمراء او سيتم شقها عن الجبهة ومحاسبتها مع بيقية المخالفين.

يأتي ذلك بعد يوم واحد، من إمهال عدد من وجهاء بلدة كنصفرة في منطقة جبل الزاوية بريف إدلب الجنوبي والفصائل العسكرية العاملة فيها جبهة النصرة لمدة 24 ساعة لمعالجة عدّة قضايا.

وقال البيان “بسبب الأخطاء المتكررة التي يمارسها ممثلو الجبهة بحق أهالي بلدة كنصفرة من استئثار بالقرار ورفض مبادرات التنسيق واستغلال المناصب لقضايا شخصية وكل ذلك يخالف الأصول الشرعية، فإننا نمهل الجبهة 24 ساعة لمعالجة عدة قضايا على رأسها إخراج المعتقلين من أهالي البلدة ظلماً في سجونها، وإقالة صالح الداني المدعو “أبو مصطفى الدمشقي” بسبب استغلاله للمنصب لأمور شخصية وعدم درايته بالإدارة حسب ما جاء في البيان

قد يعجبك ايضا