المشيشي يرفض الاستقالة متحديًا الرئيس التونسي

الاتحاد برس

 

رفض رئيس الحكومة التونسية هشام المشيشي، الجمعة، الاستقالة من منصبه، متحديًا رئيس الدولة قيس سعيد الذي يدفع نحو استقالته أو سحب الوزراء الذين اقترحهم في التعديل الوزاري بسبب شبهات الفساد التي تلاحقهم.

وقال المشيشي، عقب لقائه الحزام السياسي الداعم له والذي تتزعمه حركة النهضة: “لن أستقيل. أنا جندي في خدمة البلاد”.

وأضاف المشيشي أن رفض رئيس الدولة قيس سعيد استقبال الوزراء الجدد لأداء اليمين الدستورية تسبب في تعطيل عمل مؤسسات البلاد ومصالح الدولة، مشيرًا إلى أنه وجه مراسلة إلى رئاسة الجمهورية لإطلاعه على أسماء الوزراء الذين يتحفظ عليهم قيس سعيد ويتهمهم بالفساد.

وقال المشيشي: “يمكننا العمل بـ16 وزيرًا حتى لا تتوقف مؤسسات الدولة”.

يقف التعديل الوزاري الموسع الذي أجراه المشيشي وصادق عليه البرلمان على باب قصر قرطاج بعد أن رفض الرئيس قيس سعيد قبول الوزراء الجدد لأداء اليمين الدستورية أمامه قبل مباشرة مهامهم.

قد يعجبك ايضا