المعارضة ترحب “باختيار الشعب الأمريكي الصديق”!

المعارضة ترحب "باختيار الشعب الأمريكي الصديق"!المعارضة ترحب “باختيار الشعب الأمريكي الصديق”!

الاتحاد برس:

نشر المنسق العام لهيئة المفاوضات السورية المعارضة، رياض حجاب، عبر حسابه في موقع التواصل الاجتماعي تويتر، صورة للرسالة التي وجهها إلى الرئيس الأمريكي المنتخب، دونالد ترامب، وقال فيها “أتقدم لفخامتكم باسم ملايين السوريين المتطلعين إلى الحرية والديموقراطية، وباسم زملائي في العيئة العليا للمفاوضات السورية، وباسم شخصياً بأسمى آيات التهنئة باختيار الشعب الأمريكي الصديق لكم رئيساً للولايات المتحدة الأمريكية”.




وأضاف “حجاب” أن هذه “فرصة تاريخية نود أن تكون سانحة لتعميق علاقات الصداقة بين الشعبين السوري والأمريكي ولتمتين علاقة الثقة والتعاون بيننا، والإفادة من حضوركم ومصداقيكم على الصعيد العالمي”، وأن المعارضة في سورية “تتطلع إلى مزيد من التواصل والتنسيق معكم لإرساء السلام في منطقتنا، وإلى إيجاد حلول عادلة وسريعة لما تعانيه املنطقة من خطر الإرهاب بكافة تنظيماته وأشكاله”.

https://twitter.com/hijab_riad/status/796407416934060033

المعارضة ترحب "باختيار الشعب الأمريكي الصديق"!والمعروف أن “ترامب” الذي وصل إلى سدة الرئاسة الأمريكية عبر ترشيح الحزب الديمقراطي، أكد خلال خطاباته أثناء سباق الرئاسة طيلة الأشهر الماضية، أنه سوف يسعى للحد من استقبال اللاجئين السوريين، وأشار “ترامب” في أكثر من مرة إلى “القرارات الخاطئة لإدارة أوباما في دعم المعارضة”، وقال إن عملية استبدال أنظمة الحكم في الشرق الأوسط أدت لنتائج عكسية، مستهداً بما حدث في العراق وليبيا، وذكر أن الأمور “ربما ستكون أفضل لو لم تتم الإطاحة بالقذافي وصدام حسين”.

المعارضة ترحب "باختيار الشعب الأمريكي الصديق"!ومن جانبه، الائتلاف السوري المعارض، عبر عن ترحيبه “بانتخاب ترامب رئيساً للولايات المتحدة”، وجاء في بيان صدر اليوم الثلاثاء ورد فيه ايضاً “نأمل أن يثبت الرئيس المنتخب ترامب أن منتقدي كانوا على خطأ من خلال لعب دور قيادي أكبر من الذي لعبه سلفه ومن خلال اتباع نهج جديد وشامل يركز على الحاجة الملحة لاتخاذ خطوات ملموسة لحماية المدنيين”.

ولم يوضح الائتلاف في بيانه الذي صدر لمناسبة لقاء وفد منه بوزير الخارجية الألمانية، من كان المقصود بمنتقدي “ترامب”، وكذلك ربما أيضاً يظهر أن الائتلاف المعارض لم يسمع بالخطابات السابقة التي أشرنا إليها آنفاً، والمستغرب هو التصفيق له قبل استلامه منصبه رسمياً، الأمر الذي يحتاج لمصادقة من قبل الكونغرس ومجلس الشيوخ قبل أن يستلم مقاليد الحكم رسمياً بتاريخ العشرين من شهر كانون الثاني 2017، وبالإمكان إدراج هذه البيانات والتصريحات في خانة التمنيات لحين الرد من الجانب الآخر، إن حدث.

قد يعجبك ايضا