المعارضة تنسحب من عدة قرى سيطرت عليها أمس بريف حماة الجنوبي

المعارضة تنسحب من عدة قرى سيطرت عليها أمس بريف حماة الجنوبيالمعارضة تنسحب من عدة قرى سيطرت عليها أمس بريف حماة الجنوبي

الاتحاد برس:

تمكنت قوات المعارضة ليلة أمس السبت 17 حزيران/ يونيو، من السيطرة على عدة مواقع بريف حماة الجنوبي بعد (عمليات مباغتة)، أدت لمقتل عدد من عناصر النظام وميليشياته.

ونفذ جيش التوحيد التابع لجبهة الأصالة والتنمية، إضافة لفصائل أخرى عاملة في المنطقة، هجوماً على بلدة منطقة “حوش قبيات” وبلدة “ٌقبيات” المجاورة، بعد معارك عنيفة أسفرت عن مقتل 15 عنصراً من ميليشيا الدفاع الوطني، والاستحواذ على دبابة ومدفع 57 وأسلحة وذخائر أخرى.




وبعيد ساعات، انسحب جيش التوحيد مع الفصائل الأخرى، من المناطق التي سيطروا عليها، بسبب الغارات الكثيفة ن قبل النظام السوري والروس، إضافة لاستقدام النظام تعزيزات كبيرة إلى المنطقة من القرى القريبة.

يذكر ان تلك المنطقة تسيطر عليها ثلاثة أطراف هي النظام السوري والذي يمتلك النفوذ والمساحة الأكبر، وتنظيم “داعش” المتمركز على أطراف سلمية ومناطق السعن امتداداً باتجاه الشمال الشرقي عبر طرق السخنة، وفصائل المعارضة المتمركزة في بلدة “حربنفسه” ومناطق أخرى جنوب حماة، والتي يفصلها عن مناطق سيطرة المعارضة شمال حمص بضعة كيلومترات فقط لا أكثر.

قد يعجبك ايضا