المعارك تشتد قرب مسكنة وداعش يخسر قرى أخرى

المعارك تشتد قرب مسكنة وداعش يخسر قرى أخرىالمعارك تشتد قرب مسكنة وداعش يخسر قرى أخرى

الاتحاد برس:

اشتدت الاشتباكات بشكل غير مسبوق بين تنظيم ‹داعش› من جهة وقوات النظام والميليشيات الطائفية الموالية له من جهة أخرى، في محيط محطة القطار جنوبي مدينة مسكنة بريف حلب الشرقي، في محاولة للأخير التقدم في المنطقة.




كما تزامنت تلك الاشتباكات مع قصف جوي لقوات النظام استهدف مجمع دبيلو، حطين، سمومة، رسم فالح٢، جديعة، الجريات، الردة، العبيدة، صوامع الحبوب، الخامسة، مفتاحية، الجويم، سكة القطار، وضحة، السادسة، ما أدى إلى إصابة عدة أشخاص بجروح متفاوتة ونشوب حرائق ضخمة فضلاً عن دمار هائل لحق في الأبنية السكنية.

في الوقت ذاته تمكنت قوات النظام من السيطرة على قرى جديعة كبير، جديعة صغير وصوامع مسكنة، بعد اشتباكات ما تزال مستمرة مع تنظيم ‹داعش› في المنطقة.

من جانبه، أحصى المكتب الإعلامي لمدينة مسكنة وريفها عدد الغارات الجوية، اليوم الخميس، حيث سجلت 31 غارة جوية و18 برميلاً متفجراً وأكثر من 200 قذيفة مدفعية وصاروخية استهدفت المدينة والقرى المحيطة بها.

في المقابل نعت قوات النظام ضابطاً برتبة ملازم أول يدعى علي أديب بلول على يد تنظيم ‹داعش› خلال معارك السيطرة على ريف حلب الشرقي.

قد يعجبك ايضا