المغرب: قرابة 2300 إصابة مؤكدة خلال يوم واحد وتوقعات بتفاقم الأزمة

الاتحاد برس

 

كشفت معطيات رسمية مغربية، تسجيل 2238 إصابة مؤكّدة جديدة بفيروس كورونا المستجد خلال الـ24 ساعة، ليرتفع العدد الإجمالي للمصابين بالفيروس إلى 84435 حالة في المغرب.

كما سُجّلتْ 29 وفاة جديدة، ليصل عدد الوفيات إلى 1553 حالة، وجرى التأكد من 1673 حالة شفاء إضافية، لترتفع الحصيلة الإجمالية للتعافي إلى 65867.

في ظل هذه الوضعية، يتوقع المعهد الأمريكي للقياسات وتقييم السياسات الصحية (IHME) التابع لجامعة واشنطن تفاقمًا مقلقًا للأزمة الصحية في المغرب حتى عام 2021 مرجحًا إمكانية العودة إلى الحجر الصحي الشامل في المملكة، مستهل تشرين الثاني/ نوفمبر المقبل.

واستندت الدراسة التي أنجزها المعهود المذكور إلى خمسة مؤشرات، هي إجمالي الوفيات والحصيلة اليومية واختبارات الفحص والقدرة الاستيعابية للمستشفيات، ومستوى الامتثال للتدابير الوقائية.

وأوردت صحيفة “الصباح” أن المعهد لم يستبعد وقوع سيناريو مروع، يتمثل في انفجار عدد الوفيات على مدى الأشهر الثلاثة المقبلة، متوقعًا أن يسجل المغرب أرقاماً كبيرة في عدد الوفيات اليومية، يمكن أن تصل إلى الألف، نهاية كانون الأول/ ديسمبر المقبل، لتبدأ في الانخفاض مع بداية كانون الثاني/ يناير. كما يتوقع زيادة مذهلة في عدد الإصابات قد ترتفع إلى 300000.

ما يفتح الباب، حسب المعهد الأمريكي، أمام إلزامية تنفيذ حجر شامل جديد، اعتبارًا من تشرين الثاني/نوفمبر المقبل، لتجنب الأرقام الكارثية المعلن عنها، من قبل الدراسة المذكورة.

 

قد يعجبك ايضا