المغرب يستعد لفتح حدوده بالتدريج خلال أيام

الاتحاد برس

 

يستعد المغرب لإعادة فتح حدوده الجوية والبحرية أمام المواطنين والسياح، بعد قرار تمديد عمل المطاعم والمقاهي والمحلات التجارية إلى الساعة الحادية عشرة ليلًا بدل الثامنة مساء الذي بدأ يوم أمس الجمعة.

وقالت صحيفة “هسبريس” إن اللجنة العلمية والتقنية لتدابير جائحة كورونا رفعت توصياتها إلى وزارة الصحة بخصوص مسألة إعادة فتح الحدود واستئناف الحركة السياحية مجددا، ومن المرتقب أن تترجم الحكومة تلك التوصيات إلى قرارات في غضون الأيام المقبلة.

ومن المتوقع أن يكون فتح الحدود تدريجيا، أي أنه لن يتم فتح الأجواء مع 54 دولة أغلق المغرب حدوده معها ومنع السفر منها وإليها دفعة واحدة، فيما لم تتوصل شركات الطيران، إلى أي قرار حول تاريخ فتح الحدود.

من جانبه، صرح سعيد المتوكل، عضو اللجنة العلمية والتقنية التابعة لوزارة الصحة، بأن إعادة فتح الحدود ستعتمد أولا على وضعية الحالية الوبائية في الدول التي سيتم استئناف الرحلات معها.

وأضاف المتحدث في تصريحه، أنه يمكن أن نشرع في فتح الحدود مع بعض الدول على أساس توسيع القائمة في الشهر المقبل اعتمادا على خريطة الوضع الوبائي.

ويرى سعيد المتوكل أن المغرب لا يمكن أن يفتح أجواءه فقط أمام الملقحين ضد الوباء، مضيفا أنه من “الناحية الأخلاقية هذا غير مقبول؛ لأن التطعيم غير متاح للجميع، وهذا إجراء تمييزي بين المسافرين”.

وشدد المتوكل على أن فتح الأجواء يمكن أن تصاحبه مجموعة من الإجراءات الصحية؛ من قبيل تلقيح العاملين في قطاع الطيران والفنادق والمنشآت السياحية، وتعميم الاستفادة من اللقاح على مهنيي القطاع السياحي، وذلك بعد تمكن المغرب من الحصول على شحنات مهمة من الجرعات.

 

قد يعجبك ايضا