المغني ستيفي وندر يندد بالعنصريّة ويتضامن مع الحركات المناهضة لها

الاتحاد برس

ندّد المغني الأمريكي ستيفي وندر بـ”العنصريّة”، معرباً عن تضامنه مع الحركات المناهضة لها في الولايات المتحدة.

وذكر وندر في فيديو جديد أنّ “إذا كان للحياة نهاية، فيمكن لأي شيء آخر أن يكون له نهاية أيضاً. العنصرية النظامية يمكن أن تكون لها نهاية. يمكن أن يكون لوحشية الشرطة نهاية. يمكن أن يكون للقمع الاقتصادي للسود نهاية”، داعياً “الناس إلى التصويت في الانتخابات الأمريكية المقبلة”، مضيفاً: “لدينا القدرة على التصويت ويمكننا إحداث تغيير”.

وفي حديثه، لم يذكر وندور الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بشكل صريح، إلا أنه ألمح إلى التصريحات السابقة للأخير، بما في ذلك التي أشار فيه إلى المتظاهرين على أنهم “بلطجية”. وقال وندر: “في يوم من الأيام ستظهر أنك آسف، لأن الفعل يتحدث بصوت أعلى من الكلمات”.

وأضاف وندر: “حياة السود مهمّة، وهذه ليست علامة تصنيف أو هاشتاغ. إنها حياتنا حرفياً. نعم، جميع الأرواح مهمة”.

قد يعجبك ايضا