المقاومة الشعبية تتبنى عملية البوكمال وتعلن: سنواصل الاغتيالات

المقاومة الشعبية تتبنى عملية البوكمال وتعلن: سنواصل الاغتيالاتالمقاومة الشعبية تتبنى عملية البوكمال وتعلن: سنواصل الاغتيالات

الاتحاد برس:

تبنت إحدى المجموعات التابعة لما يسمى بـ (المقاومة الشعبية) التابعة لقوات المعارضة، العملية الأمنية التي جرت ليلة أمس في مدينة البوكمال بريف دير الزور الشرقي، والتي أسفرت عن مقتل قيادي داعشي مع عدد من عناصره في المدينة.




وقالت الحركة في بيان مقتضب نشرته حسابات تابعة لها على مواقع التواصل الاجتماعي: “قام أبطال إحدى المجموعات من المقاومة الشعبية بتنفيذ عملية على أحد المقار الأمنية التابعة لتنظيم داعش الإجرامي في مدينة البوكمال بريف دير الزور الشرقي، وقد أسفرت العملية عن مقتل المدعو أبو مريم الشامي ” شرعي لدى تنظيم داعش و مسؤول الخدمات في مدينة الميادين مع 11 من عناصره وإحراق سيارتين كانت تقلهم بمنطقة الصالحية بريف مدينة البوكمال”، مشيرة إلى العمليات ستتواصل حتى تحرير دير الزور وريفها من براثن التنظيم وفق تعبيرها.

وشهدت مدينة البوكمال عدة حوادث اغتيال نفذها مجهولون يستقلون دراجات نارية، عبر إطلاق النار على حواجز التنظيم أو الحشوات الصاروخية على مقراته، إضافة لحوادث القتل الغامضة التي جرت بحق قادة وعناصر في التنظيم والتي تراوحت بين الشنق والغرق وحتى الاختطاف، فضلاً عن فرار العديد من عناصره خلال الأيام القليلة الماضية

 
قد يعجبك ايضا