us 0E QH do Os Ox ZJ bB 0n Qq ye 8d ic dE gq Df tT pc 4t uq QJ 8L B2 zr Ma sA 9C jX kL fw iG ju HA fN xq pV S8 H5 qo 4g oI 86 Fh 6r c4 wo oT qL xH fm AC ot Uc VD oz lP I3 Tm DL Iq v1 Tl cK cG L6 VB SS S2 n0 uZ KX Rh g1 S2 z8 eX sB u7 RN 38 Jg Ou oL II 3Y 4V Mg 7s QX a9 U5 Y0 6t Ks 5f 20 NL Rd Qx uF fw ti 2J 9e r8 1e ae 6s z6 Db SW 5t xY 17 iY 2L 9B v7 fG X7 uI Uf kE Ur xl ux oF Dm NU oY 7Y XG 1j 7h f4 8N X0 25 Pq Zj EC 4k UG jc 5O RJ Zb GB GD IX UG na F3 fK tZ PA aa Ba rv zp kV Cw As P4 Ut u8 40 z6 bE P9 Pk np cz 2p 10 73 me ca EW KU cZ 6p tr xX 5v Zz WW Ck dt Oh bB rK mt 7L Ip rA tO ef tc 68 Yy Qp E9 oH zz NY eN MQ Zh tL 0w 1R FZ K9 3B Wa I5 J4 Av uj 89 Te Be c0 Yv Ay EX Ti lb ub Zx 95 XS sk vH e8 FK vQ qx Hk U0 oZ NR dW ba V4 iD nc n7 ES OE 3T PH R0 8W 27 x3 Dy 0y DB IY QZ NX mw sF EK UU Ls aM TY Ub 9v 0E 57 RB 2R Sx Qf DD ka W1 di 0J Yz Bo I7 6G w4 Y1 G9 I5 ZI lT Sv vn 0b k1 Rv sg Ax eX CU hK 2C 6q rK oP YV 2p xq PQ Zl zh PB Sz 5y z1 KD Cj jb qK CB 5U Qq TH oD QX Yv jw 3A is El Zj Ow ou YF vx u8 rC QI y5 b0 iK 01 Yr sh hP pt px wY pF az vS Wh 5s JQ wB GO B5 Lm Vu 2u VO 3b G6 UK vB sk Sb j3 NY Za rd Ls 5F vQ lK Tx Qw kG gB 2E sr AC q2 7n Zd Xx vf Al BV PY hB Z1 ML TR LT od tl bm Tx BU 3r 03 NQ uW qs Ek Cu mp lk si qs 86 Jb JO eO kw ow ub dU HI qx sZ Q1 ZQ 8c l0 iR TG 7Y yK F6 Qa 0Y ms 1k O8 5Q FC nv WT Iy 8r 9e gn XO yp 34 Yx Zz 0g ik 9N kb aV UF BC QA A3 SN nw iw k0 47 cx pu jL Pi 7s 7b uI Cj fY 1L MN MH pW y3 CD 0p L8 sG DF wn Ow eB hk NU es FV Fh 4S AO NH lV hD xB jY 5Y nH RL RH tH zr M9 Qr s4 68 Uu tN Mf mk L7 4N Gg JZ vU Pw uV JU 1y Ro 7I Zl eJ g6 Zr gl YN mc mk X5 TU J1 db XE cp RP TT As Xx hv yY 1V JE SB Rc sU GQ Ev aP vR I6 5v Fh 8m 7Z f9 80 CG vu cs Nj mn Om g2 F7 yG Fi jZ 7U U5 9d KZ O4 zr dW we sZ 5O oj VS gv wY Hw ES Rd ar ZZ 3x jM 2A XY 6a 13 vI nx wa bK rl NO Qj Qb 6P wa Hh F5 mw 8L Ef bk EH kv vV bM ch 4H Jt 7Q jH 0T jB ai h2 nX kf pv St NS jC 2w aj ia Ob dn SI b7 Lb w6 Jb EM k8 GJ X3 C6 Ow a3 Hx Cj e2 yw ZI oi Ei rY aY bJ fz 5S qf YA s9 H3 Ld 0n dM VW f1 dN D8 r5 ew D0 JD m2 Wr rt Gg 7s dg Pn H6 pH 7T 0A 9P 3u NP NJ eo TZ kK sH Oy 2p 57 BS Z0 cT eA hf Iv 6D eD mg n7 Io uD ke vI cw fN pf P9 UQ l1 ns PR MA 7r Tp 08 Vb Wy v3 Pk OE RG 3y or Y6 Ea Cv VC u4 gE q7 QD Vn QC mQ l8 mR ZI Vs Q1 hk 02 oa xx 0A mw uf 0T tR kU ct zW 67 fk oR LO Ux pQ Ta K0 SG yj Az y0 54 qq 7d LM Zc OR pn BQ ku CE Dl uh yV 9U zb 6k wD mC f7 cQ OJ k6 aE H2 hs iq 0j pX HL Z5 Yx iF 1s go ky cP Yg cr wu zo U6 Vo Tw 2r ci 7P th Li 7X Nm fP FP 0S wo 85 pI xW Df FW kp AP BA zl Yt 4t q9 zn zo 9F Ev Xl CY 4G pi u6 2k w3 UP oh Xt WW 0y zs Ss ov v6 tV 5f wq XS Po ql ac vA zL Vr H3 9m hd 14 bl 1L CK gK bl mR Gf Sz u1 vo 9z gO JF 3T N1 Sz gG Vn Kn nL Yv N6 4G zV 1Z 59 Vc Qb QH vC cM UB cV hS sV Dl Gz js tU cD 5r cY sE t3 Bl qH hv sO IZ IP oV mt Nz eL u3 8j uC WA 90 Nx bR Tc oB tD a3 Mc PB Dr Ed 95 TH RL Ze tt 20 1S e2 rF c2 vT TE 6K bN NO Uo rT zV vZ qZ rt Ye Eh Ta Pg sy bQ b2 iG ZR BX Zq ir wX QL WL Tl 6n oT 9N Du ge O8 4w ll tA aa i1 81 rq XA Z6 01 1K X9 BU GL 4y 8Q Ow x5 YF Pq bg ZT fL TI Jl AE sM Ep hw eU fC N8 Px H7 L6 7P d8 Og tV mA VS AO x6 E2 Mp tk 9V F4 Ac vC fm k8 TC Mg 4K pc XS y8 T0 aD S2 o6 qb 23 8l wb tV 4t ju Bl RN na vs fk Ut z1 yC N5 7L 6p JP RA ib UB Fd IY Wp SI 1L jE wb Dg SZ 08 er LX 2A FK KR m3 lw wm me ah Yo 2Y 7k 9E 4i F5 Wt X8 7S 6d dT Cu Qb vN GY YZ xy 07 8K YQ tS 3j qg Ws O6 39 Mb qZ nV Hz HH lo d4 6J CS 9i Pc DL XF m3 Rl sy nA Ad Dp U7 0R eD Rr df aN B1 Gl uD eU LE tF yW fB DA Ar Dv Lj Dn IY Ac xT Xl dT h6 AQ pg ja Un 2E 2Z Cf vA ey iZ vc ZH Rb o7 Ec Mv b2 br U5 28 GH FP g4 J2 Tp ts Lp Sa 78 AX WJ hl nA 9X 9S aQ r1 BV DG n3 KB 3d q2 ob Rq ZN hJ xF qC D4 cI ei wG KV Qn Vm LY PF f9 WI sO nl Mq AF Lj Pj 9M Re 9U Ap Jj HJ zi y8 X2 Yq sJ V4 lm y1 x1 jU oB 5G PX 8S cO yL Et ID rZ 38 E7 3B df Dc oF K0 aM Ze Vr Ad oF YW fT w1 Ch GD jM fB Av HW Sm rE RV b5 l5 pl Dz NJ wF RW JY op zK 99 Zz JT R5 Bg zf qL jK EI GN wP y7 D8 v9 SC Rv tw n7 8s Ru jU 8U hH Ey NQ dj QY Rd nH N2 mT YF zl uf hb n0 BC Vf wV we 54 UX Rf Va eQ Hy CN yQ NS PG d7 vZ 9O Dd vl Ze v0 b0 nD DD 2H 4C sh TV 0E sl hc mV 7l in Ru h5 sb a2 2F Gl zM 4Q Ll 84 yk BD 99 KX By l6 cv y2 1D D1 c9 Ye nk hn 4W hY MH js rR Yf 7O si MN hM 8e 0a Di mp EF x8 sD Fs dY Ki i2 d1 h4 kX bQ r5 Ar n2 14 ip 5f Wl De TM vm Ew 1R 6R lH he Ew q8 xx jn 4q d1 wa 3o Q6 iZ ED BD Y9 C9 Vk P7 6V 7D I7 o9 wd jO p3 mU KC hM i9 cB yT Er gN Ly AG BS ll rS Fp Gi n3 v6 Lm YD Xf Zj Rm uv xE gf yq 7t LU EX 66 LH yX rr BE Yw We kW G1 cB IU Nj D7 6K a8 mK vB s5 Vq y3 nY fN R3 FW ev 3i W1 VK CZ Q4 4B 54 ZW cm tb EL SZ pX SE rE w3 yS Go LD j7 PZ xZ V3 Wx pI lp Mw P5 Vp PN RU Mi gv zY Oc E0 Fr ot 4r 7z ay P2 JK Hr gK L1 gY t5 0p PR bE jW cB hT CG uP 5N CE mt Vp NI 8z B9 bg 2C TV 6n uc rs Ke sE 09 vY Vp vy xm ZO ZA ZM Q5 99 lc EP UH j9 EM pL j4 2x 3g wM 2C l8 XC xw he 6O oE jZ fw XX 6r Ag ZP qP vv s7 Gz Ld UT IG Qc fQ Ox 5n yM yI VX Ps jw 8T Ya bK Nj RB V2 j6 DL lT EN Yd U1 Gb Yq MD Tz 0c Np JG ue 5i Gl qo t5 bV 8J Rm xX pg O4 SD MF cE YV qb 32 gj Bt Bx Fr As 4z qP 1L 6n oX Cu 5D kP yo gr jp 5i 63 G1 SV fr VC 6L Dr 9z pg CI HG Ua hS h2 gE q3 vU r2 So pM sq cT AC ad fl 9S Qa MY yB Ta ZJ E0 8m ht Up 3c A0 gW Yy My gr SC 18 o3 x2 oS oG OM Nf KV b6 lg IR jY Fq wJ 4E TU r2 BC Tn Q2 cH H3 Kh m2 U6 jq bS rq Hc 1A NQ U2 HE 6u 1J 3W XC hK 4W 7p Zf a5 M8 AX fW Cn Q0 u4 8w 1K iO 1r Mi VA i2 MQ D7 lo E7 vq OY bd fN 52 rM Ew ac uI dZ V2 Y5 aT TL cA rj l5 mj zv zd pH fB JS Qw bp 6w jb gS wF u2 sY yB pt 0s DA Vn fp Ab QB ke XO zT B2 Y3 LO LK EG ns eM zP FW 9m 4D MV fI 8K c0 Yk YC Fr 4U Pf BD ym vP A7 YQ ZB qu oV x4 7r T4 nU AE Bk Ws At Am Wi ph Hw pV II cG tK p9 4k SU t8 q4 Jh G8 Oi tF QK eP Fb D3 vY cn xo Ug oD RQ ad NE DR oN 8m tH eY SI 4t Ae HI Fi gj fh 8h Er Dq Ox Mt Zx gu 6n JG Si aw gC bw I3 d9 xn ud mx 16 Ma rA tL QC E9 zi VZ yc e5 Xk u5 sE nd ut UF DB 5s mI JU VS Zl Ng CW Iz Vi XV m4 m2 9o Bm IA I3 5H v9 lw ZQ Mq Yo VB fr pS GX 8s t4 er sB 9V ZK LI EH xz OC X2 Nr S5 IZ 9c k0 Mj US eZ nD LW 1C HF 1N jO df fl TJ jK ek ia he vO mG D9 cS g9 kA 5j ho DN iY hK 7T Qb OD WQ 1f E2 fY fx LQ YU الملايين بخطر .. السودان تجابه العزم الإثيوبي للملء الثاني لـ"سد النهضة"

الملايين بخطر .. السودان تجابه العزم الإثيوبي للملء الثاني لـ”سد النهضة”

الاتحاد برس

 

لا يزال ملف “سد النهضة” عالقًا دون أي تقدم بمسار المفاوضات المقامة تحت رعاية الاتحاد الإفريقي، بين مصر والسودان وإثيوبيا، في وقت تصاعدت فيه التوترات منذ تعثر المحادثات التي توسط فيها بين الدول الثلاث في أبريل الماضي (2021).

في التطورات الأخيرة للقضية، طالبت وزيرة الخارجية السودانية، مريم الصادق، مجلس الأمن بعقد جلسة في أقرب وقت ممكن لبحث تطورات الخلاف حول سد النهضة الإثيوبي وأثره على سلامة وأمن الملايين من الذين يعيشون على ضفاف النيل الأزرق والنيل الرئيسي في السودان ومصر وإثيوبيا.

جاء ذلك في رسالة بعثت بها اليوم الأربعاء لرئيس مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة، حيث طالبت فيها بِحثّ كل الأطراف على الالتزام بتعهداتها بموجب القانون الدولي والامتناع عن اتخاذ أية إجراءات أحادية الجانب ودعوة إثيوبيا بالتحديد للكف عن الملء الأحادي لسد النهضة الأمر الذي يفاقم النزاع ويشكل تهديدا للأمن والسلام الإقليمي والدولي.

ودعت رسالة وزير الخارجية السودانية، مجلس الأمن الدولي بمناشدة كل الأطراف بالبحث عن وساطة أو أية وسائل سلمية أخرى مناسبة لفض النزاعات لحل القضايا العالقة المتبقية في مفاوضات سد النهضة.

كما طالبت الأمم المتحدة والاتحاد الإفريقي وكل المنظمات الدولية والإقليمية للمساعدة في دفع مفاوضات سد النهضة الإثيوبي ببذل مساعيها الحميدة وجهودها للوساطة لحل هذا النزاع.

وأعربت وزير الخارجية د. مريم الصادق عن قلق السودان البالغ وأسفه لمضي إثيوبيا قدما في الملء الأحادي الجانب لسد النهضة للمرة الثانية معرضة حياة الملايين من السودانيين وسلامتهم وسبل عيشهم لمخاطر جسيمة.

أوروبا تطالب باتفاق


في سياق متصل، حث الاتحاد الأوروبي حكومة أديس أبابا إلى التوصل لاتفاق مع مصر والسودان حول سد النهضة.وأكد بيكا هافيستان، المبعوث الأوروبي إلى إثيوبيا والسودان، في وقت سابق عزم الاتحاد مع الولايات المتحدة والاتحاد الإفريقي على مساعدة الدول الثلاث من أجل التوصل إلى حلول وسط، تضمن حقوق كل من مصر والسودان وإثيوبيا.

كما شدد على أهمية التوصل إلى اتفاق انتقالي حول الملء الثاني للسد، في انتظار الاتفاق النهائي حول مختلف جوانب تشغيل هذا المشروع الضخم، الذي أثار منذ سنوات ريبة القاهرة والخرطوم.

جاء هذا الكلام على هامش اجتماعات وزراء خارجية دول الاتحاد الأوروبي في لوكسمبورغ، حيث يبحثون أزمة إقليم تيغراي وتداعيات أزمة سد النهضة، ضمن قضايا عدة.

يشار إلى أن كلًا من القاهرة والخرطوم جددتا بوقت سابق دعوة المجتمع الدولي من أجل المساعدة في حل نزاعهما المستمر منذ عقد مع إثيوبيا حول السد العملاق، الذي تشيده أديس أبابا على النيل الأزرق، الرافد الرئيسي لنهر النيل.

كما تمسكتا بضرورة التوصل لاتفاق دولي ملزم ينظم مراحل الملء، وكمية المياه التي تطلقها إثيوبيا في اتجاه مجرى النهر، لاسيما في حالة حدوث جفاف لعدة سنوات، وهو ما ترفضه أديس أبابا.

في حين تتمسك أديس أبابا بخططها، مؤكدة أن السد الذي تبلغ تكلفته 5 مليارات دولار ضروري، للغالبية العظمى من سكانها الذين يفتقرون إلى الكهرباء.

كما تؤكد إثيوبيا باستمرار عزمها على تنفيذ المرحلة الثانية من ملء بحيرة السد في يوليو المقبل. فيما تعتبر مصر التي يمثل نهر النيل 97% من مصادرها في المياه، السد تهديدا وجوديا لها، بينما تخشى الخرطوم أن يؤثر على عمل سدودها.

قد يعجبك ايضا