المياه تعود لدمشق بعد اتفاق بين الثوار والنظام في وادي بردى

24
يحاول النظام مؤخراً في أعقاب الهدنة التي تشهدها مناطق ريف دمشق الغربي، الضغط على ثوار منطقة وادي بردى لإصلاح خط مياه بردى الذي إنفجر منذ أيام للمرة الثانية على التوالي.

حيث أرسل النظام على مدار ثلاثة أيام ورشات الإصلاح الى المنطقة وقام الأهالي والثوار بمنعهم من إصلاح الخط وإجبارهم على العودة من حيث أتوا، الأمر الذي أجبر النظام على الإنصياع تحت مطالب أهالي وادي بردى وثوارها بسبب حاجته الملحة للمياه مما خلق تذمرا واضحا لدى أهالي دمشق من هذه الحال وشح المياه لديهم وإهمال النظام للأمر.

و تمثلت مطالب الأهالي بفتح الطرقات وفك الحصار عن المنطقة والسماح بإدخال المواد الغذائية والطبية وغيرها إضافة للسماح بالدخول والخروج للمدنيين عبر طريق بسيمة والطرق الأخرى في المنطقة، وبناءا عليه وافق الاهالي اليوم على دخول ورشات الصيانة لمعالجة العطل في خط مياه بردى إلا أنه ولغاية هذه الليلة لم تنته عمليات الصيانة التي من المقرر أن تستمر حتى ما بعد ظهر الغد.

قد يعجبك ايضا