النصرة تصفي عدداً من قادة التركستان بعد رفضهم إطلاق النار على فصائل “تحرير سورية”

النصرة تصفي عدداً من قادة التركستان بعد رفضهم إطلاق النار على فصائل "تحرير سورية"النصرة تصفي عدداً من قادة التركستان بعد رفضهم إطلاق النار على فصائل “تحرير سورية”

الاتحاد برس:

قالت مصادر ميدانية اليوم الاثنين 5 آذار/مارس،إن جبهة النصرة أعدمت عدداً من قادة التركستان ميدانياً بعد رفضهم الأوامر بقتل عناصر فصائل المعارضة المتحاربة تحت مسمى “جبهة تحرير سورية”.

وقالت مصادر ميدانية، إن ثلاثة من قادة التركستان لقوا حتفهم على يد عناصر النصرة بريف حلب الجنوبي بعد رفضهم اوامر الشرعيين القاضية بالتصويب على الرأس وقتل العناصر بوصفهم (بغاة).

وقبل أيام دعا الشرعي في النصرة “ابو الفتح الفرغلي” في تسجيل صوتي،عناصر النصرة لقتل عناصر الزنكي برصاصة بالرأس او فوقة او تحته قائلاً “اضرب فوق الرأس او تحت الرأس نصرة للدين”.

فيما اعتبر المسؤول العسكري الأول في جبهة النصرة “أبو اليقظان المصري” خلال سلسلة منشورات له، أن حركتي “الزنكي وأحرار الشام” انتهتا كـ “فصائل” ولن يكون لهما أثر خلال الأيام المقبلة، قائلاً إن “كلاً من الزنكي وأحرار الشام انتهتا كفصائل في ظل استعادة هيئة تحرير لعدة مدن وبلدات كانت خرجت منها بريفي حلب وإدلب أمام تقدم جبهة تحرير سورية”، مشيراً إلى أن النصرة استعادت الهجوم وتمكنت من دخول معرة مصرين وعدة بلدات بريف إدلب و حلب كانت خرجت منها قبل أيام بعد تعزيز أرتالها بالدبابات.

قد يعجبك ايضا