النظام يتهم التحالف بخنق المدنيين في دير الزور.. وموسكو تنسف الرواية

telead

النظام يتهم التحالف بخنق المدنيين في دير الزور.. وموسكو تنسف الروايةالنظام يتهم التحالف بخنق المدنيين في دير الزور.. وموسكو تنسف الرواية

الاتحاد برس:

اتهم النظام السوري عبر بيان أصدرته القيادة العامة لقواته المسلحة اليوم الخميس 13 نيسان/أبريل، قوات التحالف الدولي بتدمير أسلحة كيميائية يمتلكها تنظيم “داعش” في بلدة حطلة بريف دير الزور، إثر غارات شنها على المستودعات ليلة امس.




وقالت قيادة قوات النظام في بيانها: “أقدم طيران ما يسمى بالتحالف الدولي يوم أمس بين الساعة 17:30 والساعة 17:50 على تنفيذ ضربة جوية استهدفت مقراً لتنظيم داعش الإرهابي يضم عدداً كبيراً من المرتزقة الأجانب في قرية حطلة شرق دير الزور، تشكلت بنتيجتها سحابة بيضاء تحولت إلى صفراء تبين أنها ناجمة عن انفجار مستودع ضخم يحتوي كمية كبيرة من المواد السامة ما أدى إلى نشوب حريق استمر حتى الساعة 22:30 وسقوط مئات القتلى بينهم أعداد كبيرة من المدنيين نتيجة الاختناقات الناجمة عن استنشاق المواد السامة”.

وأضافت: “هذه الحادثة تؤكد امتلاك التنظيمات الإرهابية وعلى رأسها داعش والنصرة للأسلحة الكيماوية وقدرتها في الحصول عليها ونقلها وتخزينها واستخدامها بمساعدة دول معروفة في المنطقة، وهذا ما حذرت منه سورية في كل مرة أقدمت فيها المجموعات الإرهابية على استخدام السلاح الكيماوي ضد المدنيين والقوات المسلحة العربية السورية، كما يؤكد حقيقة التنسيق بين هذه التنظيمات الإرهابية والقوى الداعمة لها لإيجاد ذرائع واتهام الجيش العربي السوري باستخدام الأسلحة الكيماوية”، مشيرة إلى ان قوات النظام لم تستخدم الأسلحة الكيميائية وعدم امتلاكها إياها في محاولة جديدة للهروب من العواقب المترتبة على القصف الكيميائي على خان شيخون بريف إدلب الجنوبي والذي نفذته مقاتلات للنظام انطلقت من مطار الشعيرات الذي تعرض للقصف الامريكي في وقت لاحق بريف حمص الجنوبي الشرقي.

من جهتهم ناشطون، نفوا صحة هذه الادعاءات مشيرين إلى أن التحالف لم ينفذ أية غارات يوم أمس على بلدة “حطلة”، قبل ان تعود موسكو من جديد وتنسف رواية النظام بكل ما ورد فيها، حيث ذكر متحدث باسم وزارة الدفاع الروسية أن المرصد السوري لا يوجد له أي علم بأية غارات للتحالف وقعت يوم أمس في دير الزور.

telead

قد يعجبك ايضا