النظام يخلي ثلاثة من أكبر مطاراته العسكرية ومخاوف من ضربة أمريكية جديدة


telead
النظام يخلي ثلاثة من أكبر مطاراته العسكرية ومخاوف من ضربة أمريكية جديدة

الاتحاد برس:

أفرغ النظام السوري اليوم الاثنين 18 نيسان/ أبريل، ثلاثة من أكبر مطاراته العسكرية في سوريا من المقاتلات الحربية والمقاتلين الأجانب، وسط مخاوف من قصف أمريكي محتمل.

وقالت مصادر ميدانية، إن النظام أجرى عملية إخلاء سريعة لمطارات “السين والضمير” في القلمون الشرقي، ومطار حماة العسكري، من المقاتلات الحربية والمروحية، إضافة لإخلائهم من المقاتلين الشيعة والروس والإيرانيين.

ووفقا للمصادر، فإن المقاتلين الروس والإيرانيين تم نقلهم إلى محطة القطار في مدينة حماة، فيما تم نقل الضباط والرتب العالية من الأطراف المذكورة إلى الأبنية المطلة على المحطة المذكورة.




وكانت الاتحاد برس قد نشر قبل أيام، أخبارا حول إخلاء القوات الروسية لمطار حماة العسكري من الجنود والقواعد الدفاعية الصاروخية.

ووفقا لمصادر ميدانية، فإن طائرات نقل عسكري تابعة للقوات الروسية هبطت في المظار المذكور، حيث حملت عددا من المعدات العسكرية وبعض الدفاعات الجوية، إضافة لمجموعات من قوات المشاة الموجودين في المطار.

وكانت مدمرات أمريكية متمركزة في البحر المتوسط، قد نفذت فجر يوم الجمعة 7/4/2017، ضربة صاروخية بـ 59 صاروخاً من طراز “توماهوك” الباليستي، واستهدفت من خلالها مطار الشعيرات العسكري التابع للنظام بريف حمص الجنوبي الشرقي، رداً على المجزرة الكيميائية التي ارتكبها النظام السوري في مدينة “خان شيخون” بريف إدلب الجنوبي.
telead

قد يعجبك ايضا