النظام يدين التحالف وجبهة النصرة وجيش الإسلام ويراسل مجلس الأمن وأهالي الغوطة

النظام يدين التحالف وجبهة النصرة وجيش الإسلام ويراسل مجلس الأمن وأهالي الغوطةالنظام يدين التحالف وجبهة النصرة وجيش الإسلام ويراسل مجلس الأمن وأهالي الغوطة

الاتحاد برس:

قالت وكالة الأنباء السورية، سانا، إن وزارة الخارجية والمغتربين في حكومة النظام، ارسلت رسالة احتجاجية إلى مجلس الأمن طالبته فيها بالاطلاع بدوره، و “مسؤوليته في حفظ السلم والأمن الدوليين ووقف جرائم التحالف ضد المدنيين”، في إشارة إلى الأنباء المتداولة عن مقتل عشرات المدنيين في منطقة منبج بريف حلب الشرقي، نتيجة غارات للتحالف الدولي.




ونشرت مجموعة “دمشق الآن” الموالية للنظام والناشطة على موقع التواصل الاجتماع فيسبوك، خبراً قالت فيه إن “القيادة العامة للجيش والقوات المسلحة” أرسلت رسائل نصية قصيرة إلى الأهالي في الغوطة الشرقية، أبلغتهم فيها العزم على إنهاء كل من فصيلي “جيش الإسلام وجبهة النصرة”.

وحسب المصدر فإن النظام أدان في الرسائل النصية المشار إليها الفصيلين المذكورين وقال إنهما “سبب استمرار القتال في الغوطة”، وورد في إحدى الرسائل ما نصه: “جيش الإسلام وجبهة النصرة لن يكون لهما مكان في الغوطة الشرقية”، وفي رسالة أخرى: “لن يرتاح أهل الغوطة إلا بالتخلص من جيش الإسلام وجبهة النصرة”.

قد يعجبك ايضا