النظام يعتقل محافظ الحسكة السابق ويتهمه بالتعامل مع القوات الكردية

النظام يعتقل محافظ الحسكة السابق ويتهمه بالتعامل مع القوات الكرديةالنظام يعتقل محافظ الحسكة السابق ويتهمه بالتعامل مع القوات الكردية

الاتحاد برس:

قالت مصادر محلية إن قوات الأمن العسكري التابعة للنظام السوري اعتقلت محافظ الحسكة السابق، محمد زعال العلي، ووجهت إليه عدد من التهم منها التعامل مع القوات الكردية وتصريف النفط لصالح دولة أجنبية.




وذكر الناشط “سراج الحسكاوي” في منشور له على حسابه في موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، أن عملية الاعتقال تمت عندما وصل المحافظ الجديد، بصحبة ضابطين إلى مبنى المحافظة قاما باعتقال “زعال العلي”، وأفاد “الحسكاوي” أن التهم الموجهة للمحافظ السابق “علاقاته المريبة مع القوات الكردية واكتشاف حسابات بنكية خاصة به في تركية، وتلقيه عمولة مقابل تصريف نفط لصالح دولة أجنبية”.

وأضاف المصدر أن من بين الملفات التي سيتم التحقيق مع “زعال العلي” فيها هي “بيع النفط والغاز”، ومن المنتظر أن تطال التحقيقات “ضباطاً في الأمن والجيش ومدراء دوائر”، ويتعلق هذا الملف أيضاً بحقول النفط التي تقع تحت سيطرة تنظيم داعش.

النظام يعتقل محافظ الحسكة السابق ويتهمه بالتعامل مع القوات الكرديةوكان قرار إعفاء “محمد زعال العلي” صدر عن بشار الأسد بتاريخ السادس عشر من شهر تشرين الأول الجاري، وتم تعيين اللواء “جايز سوادة الحمود الموسى” محافظاً جديداً على الحسكة، الذي يشغل أيضاً منصب “معاون قائد القوات الجوية في جيش النظام”، وحسب مصادر إعلامية فإن المحافظ الجديد وصل إلى مطار القامشلي وكان في استقباله “العميد علي دياب رئيس اللجنة الأمنية في محافظة الحسكة، الذي تم إبلاغه عن وصول ضيف من العاصمة دمشق دون معرفة صفته”.

ونقلت شبكة “رووداو” عن مصدر قوله إنه “مع وصول الموسى إلى أرض المطار تبين أنه يحمل مرسوماً من بشار الأسد بتعيينه محافظاً لمحافظة الحسكة خلفاً للمهندس محمد زعال العلي الذي كان يجهل إعفاءه، ليتوجه المحافظ الجديد برفقة رئيس اللجنة الأمنية إلى مدينة الحسكة ووصلا إلى مبنى المحافظة حيث كان الزعال يعقد اجتماعاً مع مدراء الدوائر الرسمية في المحافظة”.

وحسب المصدر فإن الاجتماع تم قطعه للقاء الضيف الجديد، ليعود “زعال العلي” إلى المجتمعين ويبلغهم بقرار إعفائه وتعيين محافظ جديد، ورجحت المصادر أن يتبع المحافظ الجديد آلية جديدة للعمل في الحسكة، خصوصاً بعد المواجهات بين القوات الكردية وقوات النظام.

قد يعجبك ايضا