النظام يعزل مناطقه في ريف حماه بسواتر ترابية والمعارضة تتوعد

النظام يعزل مناطقه في ريف حماه بسواتر ترابية والمعارضة تتوعد
الاتحاد برس:

واصلت الجرافات العسكرية التابعة للنظام السوري، إقامة السواتر الترابية والحواجز بين مناطق سيطرتها ومناطق سيطرة قوات المعارضة بريف حماة الشمالي.

وقالت مصادر ميدانية، إن قوات النظام بدأت منذ أكثر من أسبوعين بإنشاء السواتر الترابية في محيط العديد من القرى والبلدات بريف حماة الشمالي، حيث أُقيمت السواتر في 6 قرى وهي: “قبر فضة، والكريم، والأشرفية، والرملة، والتمانعة ، والحاكورة”، بارتفاع 6 أمتار ويستخدم النظام آليات ثقيلة لتشييدها، وتمتد على طول 20 كيلومتراً، إضافة لوضع القوات الروسية في ريف حماة الشمالي أسلاكاً شائكة على مقربة من حواجز النظام في منطقة المغير، وذلك لحمايتها من الهجمات المحتملة ومنع عمليات التهريب إلى مناطق المعارضة.



وهددت فصائل المعارضة العاملة بريف حماة الشمالي الغربي، بتصعيد عسكري ضد قوات النظام السوري، في حال استمر نصب الحواجز والسواتر الترابية التي اعتبروها خطوة جديدة لتقسيم البلاد وتوسيع مناطق سيطرة النظام.

يذكر أن وزارة الخارجية الروسية أعلنت في وقت سابق، أن خبراء من روسيا و إيران و تركيا سيرسمون حدود مناطق تخفيف التوتر في سوريا، إلى جانب إقامة حواجز عليها لمنع تسلل من وصفوهم بـ (المسلحين)، حيث بدأت ببناء جدار للفصل بين السوريين على شكل سواتر ترابية عالية في مناطق مختلفة، لاسيما في سهل الغاب بريف حماة الشمالي الغربي.

قد يعجبك ايضا