النظام يعلن استعداده للتعاون مع ترامب “إن أراد محاربة الإرهاب”

النظام يعلن استعداده للتعاون مع ترامب "إن أراد محاربة الإرهاب"النظام يعلن استعداده للتعاون مع ترامب “إن أراد محاربة الإرهاب”

الاتحاد برس:

قالت المستشارة الإعلامية لرأس النظام السوري، بثينة شعبان، إن “دمشق مستعدة للتعاون مع الرئيس الأمريكي الجديد إن انسجمت سياسته مع تطلعاتها، في محاربة الإرهاب”، وذلك مداخلة تلفزيونية على إحدى القنوات الأمريكية، ويعتبر هذا أول تصريح رسمي صادر عن شخصية بارزة في النظام السوري، حول انتخاب الرئيس الأمريكي الجديد.




وذكرت “شعبان” في مداخلتها أن “دمشق تأمل أن تصبح الولايات المتحدة في عهد الرئيس ترامب عضواً فاعلاً في الحرب على الإرهاب”، ومنذ إعلان واشنطن تشكيل التحالف الدولي لمحاربة تنظيم داعش في العراق وسورية، أواخر آب 2014، اعتبر النظام الضربات الجوية للتحالف “انتهاكاً للسيادة السورية”، وقال وزير خارجية النظام، وليد المعلم، حينها “إن أي تدخل في الأراضي السورية غير مقبول إن لم يتم بالتنسيق مع الحكومة السورية”.

وتابعت “شعبان” بالقول إن “ما يهم السوريين هو السياسة التي سيتبعها الرئيس الأمريكي الجديد”، وأضافت أن “أن التدخل الأمريكي في شؤون الدول لم يجلب سوى الكوارث، وأن على واشنطن أن تنتهج سياسة تعاون مع الدول وليس سياسة الفوقية والإملاء”.

قد يعجبك ايضا