النظام ينتقم للزارة بقصف ملجأ في الرستن والمجزرة تمر بصمت

hqdefaultالاتحاد برس:
النظام ينتقم للزارة بقصف ملجأ في الرستن والمجزرة تمر بصمت

لم تمضِ أيام قليلة على اتهام النظام قوات المعارضة مجزرةً بحق السكان المدنيين في قرية “الزارة” الواقعة إلى الغرب من مدينة الرستن، والتي تتبع إدارياً لمحافظة حماة، حتى نفذ انتقامه بقصف ملجأ كان يضم نساء وأطفالاً في مدينة الرستن جمعهم من عائلة واحدة.

وفي التفاصيل، قال المكتب الإعلامي الموحد في مدينة الرستن إن الطيران الحربي لقوات النظام قصفت غرفة منخفضة (ملجأ تحت الأرض) قتل فيها أربعة عشر شخصاً من آل تركماني، بين القتلى أحد عشر طفلاً، أصغرهم بعمر سنتين وأكبرهم بعمر خمسة عشر عاماً، إضافة لثلاث نساء ورجل، بالإضافة لسقوط ستة عشر جريحاً.

وليس الفرق بين مجزرتي الزارة والرستن فقط خمسة أيام، بل إن الأصوات الدولية التي تعالت في الأولى للشجب والاستنكار، لم تنبس ببنت شفة عن المجزرة الثانية، وبالكاد وصلت أنباء المجزرة هذه وصلت إلى وسائل الإعلام.

https://youtu.be/EoojQ3qV6vQ

قد يعجبك ايضا