النظام ينشئ مهابط جديدة في دير الزور وداعش يخسر أحد قادته في البوكمال

النظام ينشئ مهابط جديدة في دير الزور وداعش يخسر أحد قادته في البوكمالالنظام ينشئ مهابط جديدة في دير الزور وداعش يخسر أحد قادته في البوكمال

الاتحاد برس:

في ظل توجه حشود عسكرية روسية وسورية منذ إعلان مناطق وقف التصعبد خلال مؤتمر أستانة في الخامس من الشهر الجاري، بدأت قوات النظام تسعى لتعزيز ما تبقى من مواقعها، والتي باتت مؤخراً عرضة لهجمات متكررة من قبل تنظيم داعش.




وقالت مصادر ميدانية، إن قوات النظام أقامت مهبطاً جديداً للمروحيات في المنطقة الممتدة مقابل المحافظة باتجاه الطلائع ، حيث هبطت 4 مروحيات يوم أمس واثنتان اليوم، تزامناً مع تعزيزات وصلت إلى المطار العسكري المجاور للمدينة.

من جانب آخر، قتل القيادي الامني في تنظيم داعش “علي الجاسر” في ظروف غامضة بمدينة البوكمال، وسط أنباء عن وجود خلافات حادة داخل الهيكلية الامنية للتنظيم في المدينة وهي التي أفضت لمقتله.

في حين وزع التنظيم منشورات، حذر من خلالها السكان مما وصفه بـ (الترويج) للاخبار التي تتحدث حول قرب الهجوم من قبل قوات الجيش الحر على مدينة البوكمال، لاسيما بعد أن قامت طائرات التحالف بإلقاء منشورات تحذر من الاقتراب من مواقع التنظيم.

وتمكن تنظيم “داعش” يوم الأربعاء 24 أيار/مايو، من بسط سيطرته على أحياء ومواقع جديدة في مدينة “دير الزور”، بعد هدوء عام على الجبهات دام لعدة أشهر، حيث لسيطرة على مسجد النقشبندي في حي الحويقة الغربية وعلى حي الكسر وجسر الجورة الواصل بين أحياء الحويقة والرشدية والجورة داخل مدينة ديرالزور، بعد معارك عنيفة مع قوات النظام استخدم فيها السيارات المفخخة والانتحاريين.

قد يعجبك ايضا