النمسا تحول منزل “الوحش البشري” إلى مساكن مشتركة للاجئين

12036810_176758572661573_129228127700476301_nأصدرت الحكومة النمساوية قراراً، يقضي بتحويل منزل الرجل الأشهر في النمسا “جوزيف فيرتزل”، إلى مساكن جماعية للاجئين في النمسا.

وأطلقت الحكومة النمساوية على المنزل اسم منزل “الوحش البشري”، وذلك بعد أن قام المدعو “فيرتزل” بسجن ابنته فيه واغتصابها، لعقود طويلة.

وأتى قرار الحكومة، بعد فشلها ببيع المنزل في المزادات العلنية، لأهميته التاريخية، ولكونه الشاهد الوحيد على أكبر جريمة اغتصاب وحشي، في تاريخ النمسا على حد تعبيرها، الأمر الذي دفعها للاستفادة منه وتحويله إلى سكن مشترك يضم عشرين ألف مهاجر.12038027_176758569328240_1290870426348107865_n

قد يعجبك ايضا