الوطني الكردي يتهم “جهات أمنية” باستهداف المباحثات الكردية

الاتحاد برس

 

اتهمت الأمانة العامة للمجلس الوطني الكردي، الإثنين، جهات أمنية تابعة للإدارة الذاتية، دون تسميتها، بـ”التصعيد والقيام بإجراءات استفزازية” تستهدف المفاوضات الكردية التي تتم برعاية أميركية.

وجاء ذلك في بيان للأمانة العامة قالت فيه إن مجموعة مسلحة اعتدت على مكتب المجلس الوطني بالدرباسية وأمطرته بوابل من الرصاص كما حاولت إحراق سيارة نائب رئيس المجلس المحلي.

وأضاف البيان أن مقر الحزب الديمقراطي الكردستاني _ سوريا في الحي الغربي في قامشلي استهدف بزجاجات حارقة، كما تعرض مكتب حزب يكيتي الكردستاني _ سوريا  بعامودا قبل يومين لاعتداء أيضا.

واتهم جهات لم يسمها قال إنها تتبع للإدارة الذاتية وإنها قامت بـ”إجراءات استفزازية… من استجواب لعوائل بيشمركة روج وتهديدهم واعتقال أنصار المجلس”، حسب البيان.

وأضاف البيان أن “هذه الممارسات هدفها النيل من المفاوضات الكردية الجارية”، مديناً “من يقف وراءها.”

وتعرض بعد منتصف ليلة أمس الأحد مكتب المجلس الوطني في درباسية شمال الحسكة لاعتداء من قبل مجهولين، كما رمى مجهولون آخرون زجاجات حارقة على مكتب “الحزب الديمقراطي الكردستاني – سوريا” المنضوي تحت سقف المجلس في قامشلي.

 

قد يعجبك ايضا