الولايات الألمانية تضغط لإجراء دراسات حول التطرف اليميني لعناصر الشرطة 

الاتحاد برس

 

أعرب قادة الولايات الألمانية التي يحكمها حزب الديمقراطيين الاجتماعيين من يسار الوسط لوسائل إعلام ألمانية أمس الجمعة عن استعدادهم لإجراء دراسات مستقلة حول التطرف اليميني الشرطي إذا لم تتخذ الحكومة الفيدرالية أي إجراء.

وتسعى العديد من الحكومات الإقليمية التي يقودها الاشتراكيون الديمقراطيون في ألمانيا على دراساتهم الخاصة حول العنصرية بين قوات الشرطة إذا لم يشرع وزير الداخلية هورست زيهوفر في دراسة على مستوى البلاد.

وتم تعليق 30 ضابط شرطة في ولاية شمال راين فيستفالن، يوم الأربعاء أكبر ولاية في ألمانيا من حيث عدد السكان بعد اكتشاف مجموعات دردشة خاصة على تطبيق واتساب تحتوي على محتوى يميني متطرف.

يذكر أن الصور تضمنت في خمس مجموعات دردشة لأدولف هتلر وتصويرًا خياليًا لأحد اللاجئين في غرفة الغاز.

قد يعجبك ايضا