الولايات المتحدة تبحث بعمق صفقة أوراكل وتيك توك

الاتحاد برس

 

أكّدَ المستشار الاقتصادي للبيت الأبيض، “لاري كودلو”، إن الولايات المتحدة سوفَ تُجري “مراجعة عميقة” للصفقة التي أبرمتها أوراكل مع الشركة الصينية الأم، لتطبيق مشاركة التسجيلات المصورة الرائج تيك توك.

وذكرَ المستشار الاقتصادي للبيت الأبيض: “إن الأمن والملكية عاملان مهمان في عملية المراجعة من وجهة نظر الرئيس دونالد ترمب”.

وسبق للرئيس ترمب قوله في مؤتمر صحفي عندما سئل عن اقتراح تم الإبلاغ عنه لمنح Oracle حصة قليلة: ” يمكنني أن أخبرك أنني لا أحب ذلك”. “لست مستعدًا للتوقيع على أي شيء. سيبلغونني صباح الغد وسأعلمك بذلك “.

وقال ترامب إنه سيتم إطلاعه يوم الخميس على اقتراح يدعو إلى أن تصبح Oracle “مزودًا موثوقًا للتكنولوجيا” لعمليات TikTok الأمريكية ، لكنه لم يؤيد فكرة احتفاظ الشركة الصينية بالسيطرة على عملياتها في أميركا. “يجب أن تكون 100٪ فيما يتعلق بالأمن القومي”. “لا بد لي من رؤية الصفقة.”

وتناقش بايت دانس مع كل من أوراكل وول مارت، للحصول على حصص في العمليات الأميركية، ويمثل هذا الأمر خروجًا عن الصفقة التي كادت أن تكتمل منذ عدة أسابيع بقيمة بين 20 و 30 مليار دولار.

وفشلت هذه الصفقة بعد أن تراجعت الصين، قائلة: “إن بايت دانس تحتاج إلى الموافقة على صفقة تتضمن تصدير تكنولوجيا الذكاء الاصطناعي التي يستخدمها تيك توك”.

وفي الوقت ذاته، قدمت بايت دانس اقتراحًا يتجنب بيع الأصول الأميركية أو كل تيك توك، التي قال “ترامب”، إنها ضرورية لتجنب الحظر، بسبب المحادثات مع لجنة الاستثمار الأجنبي في الولايات المتحدة (CFIUS) ومسؤولي الخزانة.

وتعتمد بايت دانس على أن اقتراحها مع أوراكل يعالج مخاوف لجنة الاستثمار الأجنبي في الولايات المتحدة (CFIUS)، بناءً على طبيعة مخاوف الحكومة الأميركية بشأن مشاركة البيانات.

ولكن، لايزال من غير الواضح كون إدارة ترامب ستقبل عرض صفقة بايت دانس، حيثُ قال وزير الخزانة “ستيفن منوشين”: “إن الحكومة الأميركية تخطط لمراجعة الصفقة هذا الأسبوع”.

وفي حال حصول الصفقة على موافقة الرئيس الأميركي “ترامب”، وتخلى عن موقفه السابق وسمح للتطبيق بالاستمرار في العمل في الولايات المتحدة دون بيعه بالكامل، فسيكون الرئيس التنفيذي السابق لتيك توك، “كيفن ماير”، ضحية لمبالغة “ترامب”.

يُذكر أن أوراكل برزت كشريك مفضل لشركة بايت دانس، نظرًا لعلاقات الشركة الوثيقة بإدارة ترامب، واستعدادها لقبول الصفقة.

 

وكالات_ الغارديان البريطانية 

قد يعجبك ايضا