الولايات المتحدة تبدأ تحقيقاً حول سقوط ضحايا مدنيين في سورية وتدعو إلى الالتزام بشروط الهدنة

الولايات المتحدة تبدأ تحقيقاً حول سقوط ضحايا مدنيين في سورية وتدعو إلى الالتزام بشروط الهدنة
أرشيف – صورة تعبيرية (قصف قوات التحالف في سورية)

الولايات المتحدة تبدأ تحقيقاً حول سقوط ضحايا مدنيين في سورية وتدعو إلى الالتزام بشروط الهدنة

الاتحاد برس:

قال متحدث باسم الجيش الأمريكي إن بلاده تعتزم إطلاق تحقيق بشأن التقارير التي تتحدث سقوط ضحايا مدنيين، في غارات لقوات التحالف لمحافظة حلب، شمالي سورية.

ونقلت وكالة رويترز عن الكولونيل “كريس جارفر”، قوله إن “الجيش الأمريكي وجد من المعلومات ذات المصداقية ما يكفي لبدء تحقيق رسمي في مزاعم بشأن مقتل مدنيين في العشرين من الشهر الجاري بسورية”، في إشارة إلى المجزرة التي أودت بحياة عشرات المدنيين في قرية “التوخار” بمنطقة منبج، في ريف حلب الشرقي.

وأضاف “جارفر” في تصريحه إلى أن التحقق من مصداقية تلك التقارير تم وأن التحقيق سيدأ بشكل رسمي؛ وفي سياق آخر دعت الولايات المتحدة إلى الالتزام بـ “شروط الهدنة، خصوصاً في مدينة حلب”، وذلك في إطار الهجوم العنيف الذي تشنه قوات النظام على الأحياء التي تسيطر عليها المعارضة في المدينة.

ونشرت الصفحة الرسمية للسفارة الأمريكية في سورية على موقع التواصل الاجتماعي، فيسبوك، تقريراً قالت فيه إن الحاجة حالياً تتركز على “توصيل المساعدات الإنسانية”، لما يشكله ذلك من “تقدم إيجابي في هذين المجالين من شأنه أن يحسن بشكل كبير من فرص عقد محادثات ناجحة”.

وذكر التقرير أن اجتماعاً ثلاثياً ضم مسؤولين أمريكيين وروس مع المبعوث الدولي الخاص بسورية، ستيفان ديميستورا، في مدينة “جنيف” السويسرية، تناول “المستجدات في مشاورات الأطراف المشاركة بجولة الحوار القادمة الخاصة بالشأن السوري”، ودعا المجتمعون إلى إعداد “مقترح لانتقال سياسي على أساس قرارات مجلس الأمن ذات الصلة، والمدخلات المقدمة من الأطراف السورية في الجولات السابقة من المحادثات السورية والمشاورات الفنية التي تلتها”.

قد يعجبك ايضا