الولايات المتحدة غاضبة من أسلحة روسيا التي لا تقهر!

أسلحة روسية "لا تقهر".. و غضب في الولايات المتحدةالولايات المتحدة غاضبة من أسلحة روسيا التي لا تقهر!

الاتحاد برس:

أشاد الرئيس الروسي “فلاديمير بوتين” بأسلحة بلاده الجديدة، والتي علق عليها قائلاً بأنها “أسلحة لا تقهر”، وشملت هذه الأسلحة: غواصات صغيرة الحجم تعمل بالدفع النووي، والطائرات الأسرع من الصوت التي تم تطويرها.

فيما تم عرض صواريخ جديدة تعتبر من ضمن الصواريخ العابرة للقارات وغير محدودة المدى، و تم الإعلان عن سلاح “لايزر” سيتم الكشف عن تفاصيله لاحقاً.

و من جهة أخرى أعربت الولايات المتحدة الأمريكية عن غضبها الشديد حيال هذه الأسلحة، واعتبرت أن “تباهي الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بمثل هذة الأسلحة والمعدات انتهاكٌ صارخٌ لمعاهدات الحد من الأسلحة”.

إذ أدانت المتحدثة الرسمية باسم وزارة الخارجية الأميركية “هيذر نويرت” ما عرضه زعيم الكرملين خلال حديثه من صور ورسوم بيانية لصواريخ تقوم بضرب واستهداف الولايات المتحدة، وقالت “هذا شيء لا نستمتع بمشاهدته بالتأكيد، ولا نعتبر ذلك سلوكاً مسؤولاً للاعب دولي”، وأضافت أن “الرئيس بوتين أكد ما كانت حكومة الولايات المتحدة تعرفه منذ فترة طويلة، والذى كانت روسيا تنكره قبل ذلك”.

وتابعت أن “روسيا تعمل على تطوير أنظمة أسلحة تقوض الاستقرار لأكثر من عقد في انتهاك مباشر لالتزاماتها بالاتفاقيات الدولية”.

و استطردت في حديثها بالقول إن “روسيا بهذة الأفعال تثبت للعالم بأنها تنتهك الاتفاقيات الدولية، وعلى رأسها اتفاقية الحد من الأسلحة النووية متوسطة المدى والتي تم التوقيع عليها عام 1987، و خصوصاً بعد تطوير روسيا صواريخ “كروز” التي يتم إطلاقها من البر.

قد يعجبك ايضا