اليابان تحيي ذكرى الضحايا الـ20 ألف لكارثة فوكوشيما (صور)

الاتحاد برس

 

وقف اليابانيون دقيقة صمت حدادًا على ضحايا كارثة فوكوشيما الذي أودت بحياة حوالي 20 ألف شخص نتيجة الزلزال المدمر وموجة التسونامي التي أدت لتدمير مدن وانصهار مفاعل نووي في فوكوشيما.

وأعرب الإمبراطور الياباني ناروهيتو، عن عميق تعازيه لضحايا زلزال وموجات المد والكارثة النووية، قائلًا أنه “رغم التعافي لا تزال المشاكل قائمة”. “رويترز”

وتابع: “اليابان التي لديها تاريخ طويل من الكوارث.. علينا أن نتعلم من دروس الماضي وأن نبني دولة أقوى من أجل المستقبل”.

وقبل عشر سنوات، اجتاحت موجات مد بحري عاتية تولدت بفعل الزلزال، الذي بلغت قوته تسع درجات، وكان واحدًا من أقوى الزلازل المسجلة على الإطلاق، ساحل شمال شرق اليابان وعطلت محطة كهرباء داييتشي النووية في فوكوشيما ودفعت أكثر من 160 ألفا من سكان مدينة إيواكي للفرار من الإشعاعات التي انطلقت في الهواء.

وقد أنفقت الحكومة حوالي 300 مليار دولار لإعادة بناء المنطقة لكن دخول المناطق المحيطة بمحطة فوكوشيما النووية لا يزال محظورًا بسبب المخاوف من مستويات الإشعاع. وسيستغرق تفكيك المحطة المعطوبة عشرات السنين وتكلف مليارات الدولارات.

 

قد يعجبك ايضا