انتقادات واسعة ضد حملة التبرعات التي أطلقها أردوغان وألتاي: أين 40 مليار دولار

الاتحاد برس- المحرر الرئيسي

قوبلت حملة التبرعات التي أطلقها الرئيس التركي رجب طيب أردوغان لمساعدة المتضررين من كورونا بموجة انتقادات واسعة من جانب المعارضة التركية

وانتقد نائب رئيس مجموعة حزب الشعب الجمهوري بالبرلمان، إنجين ألتاي، حملة التبرع التي بدأها الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، في نطاق مكافحة فيروس كورونا، مذكرًا بكلمات أردوغان: “إذا لزم الأمر، سننفق 40 مليار دولار أخرى على السوريين”.

وفي اجتماع مجموعته الحزبية بالبرلمان أمس تساءل ألتاي : “أين يوجد الـ40 مليار دولار التي تدعي أنها موجودة في الخزينة وسننفقها على السوريين؟”، مضيفًا في تصريحات نقلتها جريدة “تي 24” التركية: “نحن الشعب نعرف كيف نقدم أفضل مساعدة وطنية، لكننا نريد أولاً أن نرى قدرة الدولة وقوتها”.

وتابع: “في حين أن الدول الأكثر فقرًا منا لم تتخذ هذا الطريق بعد، وهنا بالفعل بدأ الرئيس حملات  للمساعدة في بداية الأزمة. في الحقيقة، أقول بحزن إن الدولة ليست قوية كما يرى المواطنون ويفكرون”.

كذلك الأمر مع حزب الديمقراطية والتقدم، الذي يترأسه وزير الاقتصاد الأسبق علي باباجان،حيث انتقد الحملة أيضًا، مشيرًا على حسابه على “تويتر”: “إنه ضعف كبير للدولة أن تطلب من المواطن المال من خلال إعطاء رقم حساب بنكي، فهذا غير مقبول، وسنحاسب أولئك الذين نزلوا ببلدنا إلى هذا الضعف”.

صويلو يغلق حسابات بنكية في اسطنبول

على المقلب الآخر، أغلقت بلدية إسطنبول، حساباتها البنكية التي أطلقتها لتلقي تبرعات لصالح المواطنين المتضررين من الإجراءات الاحترازية ضد تفشي فيروس كورونا، وذلك بعد قرار وزير الداخلية التركي، سليمان صويلو، بمنع جمع التبرعات.

وكانت بلدية إسطنبول الكبرى قد أطلقت منذ الإثنين، حملة تبرعات تحت شعار “سننجح معًا” لمساعدة المحتاجين والمسنين والعاملين في مجال الرعاية الصحية والمرضى الذين يعيشون في إسطنبول ضد فيروس كورونا الذي هز العالم.

وردًا على تلك المبادرة، أرسل وزير الداخلية سليمان صويلو قرارًا، أمس الثلاثاء، إلى محافظات تركيا الـ81 والمديريات العامة وقيادة الشرطة العسكرية، بعنوان “جمع التبرعات” بمنع البلديات من تنظيم مثل هذه الحملات دون إذن من المحافظات، وفتح تحقيق ضد المنظمين.

ومن جانبه، نشر أكرم إمام أوغلو على حسابه قائلا إن لديهم السلطة لجمع التبرعات: “أعلن بكل احترام أن أولئك الذين يرغبون في التبرع يمكنهم إيداع الأموال في حسابات البلدية بأي شكل من الأشكال”.

وفي هذا الصدد، أعلنت وزراة الصحة التركية، أمس الثلاثاء تسجيل 46 وفاة جديدة، خلال آخر 24 ساعة، ليرتفع بذلك الإجمالي إلى 214، كما ارتفعت أعداد المصابين بالفيروس في البلاد إلى 13 ألفا و531، بعد تسجيل 2704 حالة جديدة”

يشار إلى أنّ الرئيس التركي رجب طيب أردوغان أعلن عن إطلاق حملة تضامن وطنية لمساعدة المتضررين من التدابير الوقائية التي تتخذها بلاده لمواجهة تفشي فيروس كورونا.

وقال أردوغان في كلمة له عقب اجتماع مع الحكومة، أمس، إنّ الحملة التي أُطلق عليها «نحن نكفي لأنفسنا» هدفها تقديم دعم إضافي إلى مواطني تركيا ذوي الدخل المحدود المتضررين جراء تدابير مكافحة كورونا.


قد يعجبك ايضا