انتهاكات فصائل المعارضة المسلحة في رأس العين على “قدم وساق”

الاتحاد برس

 

تستمر فصائل المعارضة المسلحة الموالية لأنقرة بانتهاكاتها، إذ استولى فصيل السلطان مراد، على ممتلكات خاصة ومحال تجارية في مدينة سري كانيه/رأس العين، تعود لمواطن يتلقى العلاج في مدينة الحسكة، وذلك بحجة أن صاحب الأملاك غير متواجد.

ووفقًا لمصادر، فإن فصيل السلطان مراد قام بتأجير المحال مقابل 100 ليرة تركية للمحل الواحد شهريًا.

ويأتي ذلك، في إطار الانتهاكات المتواصلة بحق ممتلكات المواطنين، وازدياد نفوذ تلك الفصائل المدعومة من تركيا وتسلطها على السكان المحليين.

إلى ذلك، لا يزال التوتر الأمني في بلدة تل حلف بريف سري كانيه/رأس العين، مستمرًا حيث اندلعت اشتباكات عنيفة بالأسلحة الرشاشة بين فصيل “ملكشاه” من جهة، وفرقة “السلطان مراد” من جهة أُخرى في بلدة تل حلف الواقعة ضمن منطقة “نبع السلام” بريف الحسكة الشمالي الغربي .

مما أدى إلى مقتل شقيق قيادي ضمن فرقة “السلطان مُراد” ووقوع نحو 5 جرحى من بينهم مدنيين، ووفقًا لمصادر فإن قوات تابعة للشرطة العسكرية أغلقت جميع المداخل والمخارج المؤدية للبلدة وذلك لمنع الطرفين من استقدام تعزيزات عسكرية من مدينة رأس العين وتوسع حدة الاشتباكات التي لم تعرف أسبباها حتى اللحظة.

 

قد يعجبك ايضا