انخفاض الدولار يصيب تجار دمشق بنوبات قلبية ويتسبب باكتظاظ المستشفيات

انخفاض الدولار يصيب تجار دمشق بنوبات قلبية ويتسبب باكتظاظ المستشفياتانخفاض الدولار يصيب تجار دمشق بنوبات قلبية ويتسبب باكتظاظ المستشفيات

الاتحاد برس:

أدى الانخفاض المفاجئ والكبير في سعر صرف الدولار أمام الليرة السورية، إلى أضرار اقتصادية كبيرة لحقت بالتجار وأصحاب المصانع ورؤوس الاموال في سوريا، بعد ان قام هؤلاء باحتكار القطع الاجنبي، واشتروا معظم الدولار المطروح في الاسواق.

وبحسب مصادر ميدانية، فإن تجار “دمشق” أصيبوا بنوبات قلبية وجلطات، بعد الخسائر الاقتصادية الفادحة، التي سببها هبوط الدولار، والتي اودت ببعضهم إلى الإفلاس.

واكدت إدارة مشفى المواساة، أن المشفى استقبل عشرات التجار المصابين بجلطات قلبية ودماغية، ناجمة عن صدمات او انهيار عصبي، مشيرة إلى أن عدد المصابين بلغ نحو 140 شخص والاعداد قابلة للارتفاع.

وبلغ سعر صرف الدولار مساء اليوم الأربعاء 415 ليرة سورية للدولار الواحد كسعر للمبيع، 410 ليرات سورية كسعر للشراء، في انخفاض هو الاعلى له منذ قرابة الشهرين.

قد يعجبك ايضا