اندماج الفصائل العسكرية التابعة لداعش بريف درعا ضمن كيان عسكري موحد

fgfاندماج الفصائل العسكرية التابعة لداعش بريف درعا ضمن كيان عسكري موحد

الاتحاد برس:

اعلن فصيلا “لواء شهداء اليرموك، وحركة المثنى الإسلامية”، بالإضافة لعدة كتائب ومجموعات اخرى مبايعة لتنظيم “داعش” بريف درعا، عن اندماجها ضمن كيان عسكري موحد.

وأكدت مصادر ميدانية، ان الفصائل المذكورة، أعلنت عن توحدها تحت مسمى “جيش خالد بن الوليد”، وقد أصدرت قيادة كل من شهداء اليرموك وحركة المثنى بياناً، أعلنتا من خلاله الاندماج الكامل تحت مظلة واحدة، متوعدين باستعادة كافة المناطق التي خسروها، خلال المعارك ضد قوات المعارضة في منطقة “حوض اليرموك” غربي درعا.

وقال البيان: ” تم بفضل الله تعالى إعادة هيكلة التشكيلات الموجودة ضمن حوض اليرموك تحت مسمى جيش خالد بن الوليد، وتم تغيير اسم مقر 105 إلى مسمى “الأندلس” وإلغاء مقر 106 بشكل نهائي، وتم تحديد مسؤولية الأمن الداخلي “الأندلس” بالتصدي لمحاولات الغدر والخيانة من أيادي المرتدين الغادرة وسيكون منطلق عمل الأمن الداخلي من المحكمة الإسلامية.”

قد يعجبك ايضا