انسحاب القوات الحكومية من ريف درعا بعد اتفاق مع اللجنة المركزية

الاتحاد برس

 

انسحبت تعزيزات عسكرية لـ”قوات الغيث” التابعة للفرقة الرابعة، من مناطق زيزون وتل شهاب والعجمي ونبع الفوار وطريق المزيريب في ريف درعا الغربي، إلى منطقة الضاحية بدرعا.

وجاء ذلك بعد اتفاق مع اللجنة المركزية محافظة درعا وانسحاب “قوات الغيث” من غرب المحافظة، اغتال مسلحون مجهولون عنصراً للقوات الحكومية في مدينة جاسم.

وانسحبت “قوات الغيث” التابعة للحكومة السورية، وهي من مجموعات الفرقة الرابعة، من مناطق زيزون وتل شهاب والعجمي ونبع الفوار وطريق المزيريب غرب محافظة درعا، إلى منطقة الضاحية.

واتفقت القوات الحكومة مع اللجنة المركزية في المحافظة، بعد إعادة فتح مخفرين للشرطة في مدينة طفس والمزيريب، مع بقاء أبناء المنطقة على بعض الحواجز الأمنية لتأمين الطريق من معسكري زيزون حتى مدينة درعا.

يذكر أنه بالتزامن مع الانسحاب تم اغتال مسلحون مجهولون عنصرًا من “الفيلق الخامس” التابع لروسيا في مدينة الجاسم بريف المحافظة، وذلك عبر إطلاق النار عليه بشكل مباشر، ما أدى لمقتله على الفور.

قد يعجبك ايضا