انسحاب حواجز السلطة شرقي درعا ومهاجمة مقر في جاسم

الاتحاد برس

 

سحبت قوات السلطة عدداً من حواجزها في ريف درعا الشرقي، تزامناً مع هجوم على أحد مقرات السلطة في مدينة جاسم بالريف الشمالي.

حيث انسحب حاجزين للمخابرات الجوية أحدهما يقع على المدخل الشرقي لبلدة علما، والآخر يقع على الطريق الواصل بين بلدتي المسيفرة والغارية الشرقية.

ونقلت السلطة عناصر الحاجزين إلى الثكنات العسكرية القريبة من المنطقتين، وجاء ذلك بالتزامن مع التصعيد العسكري لـ”النظام” على أحياء درعا البلد المُحاصرة.

وأقدمت قوات السلطة على حرق حاجز “المخابرات الجوية” في بلدة علما بعد إخلائه.

انسحاب حواجز لـ"النظام" شرقي درعا ومهاجمة مقر في جاسم |فيديو

بينما هاجم شبّان مسلّحون في مدينة جاسم شمالي درعا، مساء أمس الأربعاء، المركز الثقافي الذي يتخذه فرع “أمن الدولة” مقراً له في المدينة.

وذكرت المصادر أنّ الشبّان هاجموا المقر بالأسلحة الخفيفة، دون ذكر مزيد من التفاصيل، حيث تزامن ذلك مع إغلاق الطرق وإحراق الإطارات في مدينة نوى القريبة، تضامناً مع أحياء درعا البلد.

وأعلن “ثوار مدينة جاسم” في بيان مصوّر، ليل الأربعاء – الخميس، جاهزيتهم لأي عمل عسكري ضد قوات النظام في مدينة درعا، محذّرين السلطة من أي تصعيد على أحياء درعا البلد.

 

قد يعجبك ايضا