انسحاب 300 عنصر للقوات الحكومية من إدلب إلى البادية

الاتحاد برس

 

أفادت مصادر أن قوات عسكرية حكومية، تضم نحو 300 عنصر، انتقلت الليلة الماضية، من محاور ريف إدلب، شمال غربي سوريا، إلى منطقة البادية وسط البلاد.

ونقلت “نورث برس” عن مصدر عسكري أن نحو 300 عنصر من قوات الفرقة 25 التابعة للحكومة السورية والمدعومة روسياً انسحبوا من مواقعهم في ريف معرة النعمان الشرقي جنوبي إدلب خلال الساعات الـ 48 الماضية.

وتابع المصدر أن “انسحاب هذه القوات كان من الخطوط الخلفية بريف معرة النعمان، والبعيدة عن خطوط التماس مع الفصائل المسلحة، ومن المتوقع أن تشارك في عمليات تمشيط البادية السورية شرق حماة والتي تنتشر بها قوات الفرقة 25 بشكلٍ كبير.”

وتضمنت التشكيلات العسكرية المنقولة عشرات الآليات العسكرية وسيارات “زيل وبيك آب عسكرية” مزودة بأسلحة رشاشة، بحسب المصدر نفسه.

وتشهد البادية السورية في ريفي حماة وحمص، هجمات متكررة لعناصر تنظيم الدولة الإسلامية “داعش” على مواقع للقوات الحكومية.

قد يعجبك ايضا