انطلاق المناورات العسكرية بين كندا والولايات المتحدة في القطب الشمالي

الاتحاد برس

 

أعلن ممثلو القيادة المشتركة للدفاع الجوي الفضائي لأمريكا الشمالية أن تدريبات الدفاع الجوي المشتركة في القطب الشمالي بين الولايات المتحدة وكندا قد انطلقت، وستستمر المناورات فوق مناطق القطب الشمالي الكندية حتى 26 مارس/آذار.

وأعربَ الجنرال غلين فانهيرك، رئيس القيادة الشمالية للقوات المسلحة الأمريكية، عن قلقه إزاء “الوتيرة القياسية منذ الحرب الباردة” لتحليق الطيران الروسي بالقرب من ولاية ألاسكا الأمريكية في العام الماضي، والمناورات الروسية في منطقة القطب الشمالي والمحيط الهادئ.

واعتبر فانهيرك أن “روسيا تمثل تهديدًا دائمًا للولايات المتحدة وكندا وتبقى أكبر تحد أمام الدفاع عن بلادنا”، مشيرًا إلى أن “القادة الروس يسعون لتقويض نفوذنا وإحكام هيمنتهم في المنطقة واستعادة وضع الدولة العظمى”.

وأنشأت الولايات المتحدة والقوات الجوية الكندية قيادة مشتركة منذ أكثر من 60 عامًا، حيث يهدف هذا التعاون المشترك إلى منع الطائرات الأجنبية وصواريخ “كروز” من دخول المجال الجوي للبلدين.

قد يعجبك ايضا