انفجار عبوة ناسفة مجددًا ضمن مناطق النفوذ التركي والفصائل بريف حلب

الاتحاد برس

 

وقعَ انفجار جديد ضمن مناطق نفوذ القوات التركية والفصائل الموالية لها ضمن الريف الحلبي، إذ انفجرت عبوة ناسفة بالقرب من حاجز للشرطة الموالية لأنقرة، وذلك في قرية العمارنة شمال مدينة جرابلس، بريف حلب الشمالي الشرقي.

وبحسب المرصد السوري لحقوق الإنسان، فإن انفجار العبوة بالقرب من حاجز الشرطة، أدى لإصابة مقاتل من الفصائل الموالية لتركيا بجراح بالإضافة لحدوث أضرار مادية.

ينتشر الانفلات الأمني في مناطق سيطرة تركيا والفصائل الموالية لها، في وقت سابق من 12 الشهر الجاري، تم رصد عملية اغتيال طالت ناشط إعلامي يعمل لصالح إحدى القنوات التركية، وذلك في مدينة الباب بريف حلب الشرقي.

ووفقاً لمصاد المرصد السوري، تعرّض الناشط الإعلامي لعملية اغتيال من قِبل مسلحين اثنين يستقلان دراجة نارية، عبر استهدافه بعدة طلقات نارية من أسلحة رشاشة، أثناء قيامه بإعداد تقرير مصور حول “جائحة كورونا” في “المقبرة” الشمالية لمدينة الباب، ضمن مناطق نفوذ القوات التركية وفصائل المسلحة التابعة لها في ريف حلب الشرقي.

مصدر المرصد السوري لحقوق الانان
قد يعجبك ايضا