انهيار تاريخي للتومان الإيراني والدولار قرب 280 ألف ريال

الاتحاد برس

 

انخفضَ الريال الإيراني بشكل حاد، اليوم الأربعاء، مسجلًا انهيارًا تاريخيًا جديدًا عقب إعلان الولايات المتحدة مساء السبت الماضي، عودة كافة عقوبات الأمم المتحدة على إيران بتطبيق آلية “سناباك”، حيث تم تداول الدولار بعتبة 280 ألف ريال (28 ألف تومان) في سوق طهران للصيرفة. في وقت تحاول الحكومة المحافظة على سعره ب27 و 500 تومان.

و بينما يتجه سعر الدولار في السوق المفتوحة نحو 28 ألف تومان، رفعت شركة الصيرفة الوطنية سعر الدولار إلى 27500 تومان.

وكانَ سوق صرف العملات الأجنبية مزدحمًا صباح اليوم وأكثر إقبالًا مما كان عليه في الأيام السابقة، حيث وصل سعر الدولار في السوق المفتوحة إلى حدود 27800 تومان، ما دفع شركة الصيرفة الوطنية لرفع سعر الدولار بمقدار 300 تومان وسعر اليورو بمقدار 150 تومان.

يُذكر أن هذا الانخفاض التاريخي، يأتي عقب إعلان الولايات المتحدة، السبت، إعادة فرض جميع عقوبات الأمم المتحدة، على الرغم من معارضة الأوروبيين وروسيا والصين. حيثُ أنه فور الإعلان سجل سعر صرف الدولار يوم الأحد الماضي، رقمًا قياسيًا بارتفاع 2.5٪ إلى 273 ألف ريال للدولار.

وكان سعر صرف الدولار الأميركي 160 ألف ريال في بداية السنة التقويمية الإيرانية الحالية في 20 مارس/ آذار الماضي، لكنه وصل إلى 250 ألف ريال في أواخر يوليو.

كما أن هذا العام، ولأول مرة، تحول ميزان التجارة الخارجية الإيراني إلى مؤشر سلبي، ويبدو أنه لا يوجد أمل في تحسين احتياطيات البلاد من النقد الأجنبي.

 

قد يعجبك ايضا