بأوامر من الموك.. بروج الاسلام بدلاً من فتح الشام على جبهات داعش غربي درعا

بأوامر من الموك.. بروج الاسلام بدلاً من فتح الشام على جبهات داعش غربي درعابأوامر من الموك.. بروج الاسلام بدلاً من فتح الشام على جبهات داعش غربي درعا

الاتحاد برس:

انسحبت جبهة فتح الشام “النصرة سابقاً” من مواقعها على خطوط التماس مع تنظيم “داعش” بريف درعا الغربي، ليحل مكانها فصيل جديد يتبع لقوات المعارضة.

وقالت مصادر ميدانية: “إن جبهة فتح الشام أخلت كافة نقاط رباطها ضد تنظيم داعش غربي درعا، وغطى النقاط مكانها عناصر تجمع بروج الاسلام بناءً على طلب من غرفة العمليات الدولية الـ (موك)”.

تزامن ذلك مع معلومات، حول قيام “الموك” بقطع رواتب عناصر “الجبهة الجنوبية” المقاتلة بريف درعا منذ 5 أشهر على الاقل، بسبب توقف المعارك ضد تنظيم “داعش” في المنطقة.

وذكر موقع الحل السوري نقلاً عن مصدر خاص به، “أن غرفة العمليات العسكرية المشتركة (الموك)، ترفض للشهر الخامس على التوالي إرسال الرواتب الشهرية لفصائل الجبهة الجنوبية، واشترطت على فصائل الجبهة الجنوبية تحقيق تقدم فعلي على الأرض في الاقتتال الدائر بريف درعا الغربي، ضد جيش خالد بن الوليد المرتبط بـ داعش، لكي تُرسل الرواتب الشهرية لهم”.

قد يعجبك ايضا