بارزاني: المشكلة مع بغداد سياسية ولن نسلم العائدات النفطية

الاتحاد برس

 

أعلنَ “مسرور بارزاني” رئيس حكومة إقليم كردستان العراق، اليوم الأربعاء، أن تسليم جميع العائدات النفطية في الإقليم إلى الحكومة الاتحادية في بغداد يُعتبر أمر غير دستوري.

وخلال مؤتمر صحفي عقده في أربيل، صرّحَ بارزاني”: إن “مشكلتنا مع الحكومة الاتحادية ليست الموازنة فقط، بل المادة 140 من الدستور العراقي، وملف البيشمركة (القوات الكردية)”.

وبشأن توجهه شخصياً إلى بغداد للإشراف على الحوار مع الحكومة الاتحادية، أكّدَ “مسرور بارزاني”: “توجهتُ إلى بغداد في البداية، واخبرونا حينها أن المشكلات فنية ومتعلقة بالأرقام، لذا قمنا بإعداد وفد مجهز من ذوي الخبرة لنثبت لبغداد أن مشكلتنا ليست فنية، وغير متعلقة بالارقام، وإنما المشكلة سياسية”.

وتابع رئيس حكومة إقليم كردستان كلامه، بالقول: إن “مطالبنا تكمن في ضرورة أن تكون الموازنة شفافة وحسب الدستور، وتوجد عدة مقترحات بخصوص حصة الإقليم، منها تصدير 250 ألف برميل نفط ونصف العائدات الأخرى”.

ولفتَ “بارزاني” إلى “وجود من يطالب الإقليم بإرسال (إلى الحكومة الاتحادية) العائدات النفطية وغير النفطية وكل ملف العائدات، لكن هذا غير دستوري ولا نقبله”.

واعتبر رئيس حكومة اقليم كوردستان، ان “الكرة الآن في ملعب الحكومة الاتحادية”، مضيفاً: “عن نفسي، انا مستعد للذهاب في أسرع وقت إلى بغداد”.

يُذكر أن العلاقة بين الحكومة الاتحادية وحكومة إقليم كردستان العراق تشهد خلافات بشأن ملفات عدة، أبرزها الموازنة المالية الاتحادية وحصة الإقليم منها، وعائدات النفط والجمارك في الإقليم، والمادة 140 من الدستور العراقي الخاصة بالمناطق المتنازع عليها بين أربيل وبغداد.

مصدر rudaw
قد يعجبك ايضا