بالصور: كمين ناجح لقوات المعارضة يقتل مرافقة سهيل الحسن ويتركه مجهول المصير

بالصور: كمين ناجح لقوات المعارضة يقتل مرافقة سهيل الحسن ويتركه مجهول المصيربالصور: كمين ناجح لقوات المعارضة يقتل مرافقة سهيل الحسن ويتركه مجهول المصير

الاتحاد برس:

نفذت قوات المعارضة كميناً محكماً بمجموعة لقوات النظام، تبين أنها من ما يسمى “قوات النمر”، التي يقودها العقيد “سهيل الحسن”.




وأسفر الكمين (الناجح) عن مقتل مرافقة العقيد، بمن فيهم المدعو “كرام اسماعيل”، والملقب بـ “أبو لوند”، المولود في قرية “وادي العيون، والمقيم في حي “المزة 86” في العاصمة السورية دمشق؛ وقتل ايضاً في هذا الكمين المعدو “مهند كمال سليمان”، والملقب بـ “أبو حمزة”، وهو أيضاً من مواليد ريف طرطوس وسكان حي “المزة 86”.

وأكدت مصادر إعلامية موالية مقتل عناصر مرافقة العقيد “سهيل الحسن”، بكمين في حلب، وما زال الغموض محيطاً بمصير العقيد الذي يعتبره جمهور النظام أبرز القادة الميدانيين في محاربة فصائل المعارضة السورية، وذلك بعد مضي نحو خمس سنوات على اندلاع الثورة.

وراجت العديد من الشائعات في وقت سابق حول مقتل “سهيل الحسن”، أبرزها عندما تمت محاصرته مع عناصره في المشفى الوطني بمدينة جسر الشغور العام الماضي، من قبل فصائل جيش الفتح، وظهر بعدها مصاباً، ونعى عدداً من مرافقيه بشكل رسمي في وقت سابق.

قد يعجبك ايضا