لاعبات فريق الجمباز الألماني يرفعنّ راية حماية المرأة من الاستغلال الجنسي

الاتحاد برس

 

في خطوة مفاجأة انضم فريق الجمباز الألماني المشارك في الألعاب الأولمبية للحملة التي قادتها بطلات النرويج في الكرة الطائرة الشاطئية لمنع استغلال بطلات الرياضة جنسياً، أو النظر إليهن كسلعة وقررن ارتداء بذلات جديدة للجمباز تغطي كامل الجسد.

الهدف من تغيير لاعبات منتخب الجمباز الألماني الزي الذي اعتاده الجميع وارتداء آخر غير تقليدي، هو محاربة أي طابع جنسي يميز رياضة الأجساد الرشيقة والأوزان الخفيفة.

الفريق المكوّن من سارة فوس وبولين شايفر بيتز وإليزابيث سيتز وكيم بوي، ارتدت كل منهنّ ملابس تغطي أجسامهن بالكامل باللونين الأحمر والأبيض، ويمتد السروال للكاحلين، علمًا أنهنّ ارتدينّ أزياء مماثلة في التدريبات الخميس الماضي، مؤكدات أنهن يمكن أن يرتدينها مرة أخرى خلال المنافسات

ورفعت اللاعبات الألمانيات راية التغيير وإحلال ثقافة نسائية مختلفة تناشد بإتاحة حرية ارتداء الملابس اللاتي تناسب كل سيدة وفقاً لثقافتها ومعتقداتها ورغبتها.

 

ولم تكن تلك المرة الأولى، إذ ارتدت عضوات الفريق الألماني لأول مرة تلك الثياب المحتشمة من قطعة واحدة «يونيتارد» في بطولة الجمباز الأوروبية في أبريل الماضي.

قد يعجبك ايضا